الخميس , أغسطس 6 2020
الرئيسية / أخبار / وداعاً لـ “وخز الحقن”.. “لصقة مبتكرة” مضادة لـ “الإنفلونزا”
وداعاً لـ "وخز الحقن".. "لصقة" مضادة لـ "الإنفلونزا"
وداعاً لـ "وخز الحقن".. "لصقة" مضادة لـ "الإنفلونزا"

وداعاً لـ “وخز الحقن”.. “لصقة مبتكرة” مضادة لـ “الإنفلونزا”


أجرى خبراء اختبارا ناجحا على فئران مخبرية، لـ«لصقة» تغني عن وخز التلقيح، وذلك لتحل محل الحقن المستخدمة في التلقيح التقليدي ضد مرض الإنفلونزا، إذ ستكون هذه اللصقة بديلا جيدا لدى الكثيرين الذين يتخوفون من وخز الحقن.

هذه اللصقة جاءت نتاج محاولات لعلماء استمرت لعشرات السنين، لإيجاد بديل للحقن، إذ توصل خبراء من جامعة روتشستر الأمريكية إلى ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا، وبينت نتائج دراستهم أن فعالية اللصقة لا تختلف عن فعالية التلقيح التقليدي بالحقن، يمكن للجميع استخدامها دون أي خوف.

ووفقا لموقع «روسيا اليوم»، فإن مقاس اللصقة الجديدة لا يختلف عن اللصقة التقليدية للجروح، وتحتوي على بروتينات تركيبية للنفوذ في الجلد والتوغل إلى داخل الجسم، على غرار التلقيح بالحقن، إلا أن المشكلة الأساسية التي واجهت العلماء هي كيفية جعل جزيئات الإنفلونزا تخترق الجلد، الذي يعتبر حاجزا منيعا أمام الأشياء الغريبة.

ويضيف الموقع نقلا عن «ميديك فوروم» أنه وفقا للباحثين، فبعد التأكد من فعالية اللصقة وعدم خطورتها، يتم اختبارها على البشر، مشيرين إلى أنه يجب قبل ذلك توسيع اختبار اللصقة على الحيوانات.

وخلال التجارب على الفئران المخبرية، فإنها لم تتعرض للإصابة بعدوى المرض خلال 3 أشهر، إذ إن اللصقة تحفز مناعة الجسم، ما يعني أن اللصقة لم تلحق الضرر بحاجز الجلد.

ولا يختلف مقاس اللاصقة الجديدة عن اللصقة التقليدية للجروح، وتحتوي على بروتينات تركيبية تستطيع أن تنقذ في الجلد وتتوغل إلى داخل الجسم على غرار ما يحدث عند التلقيح بالحقن.

وبينت نتائج الاختبارات المخبرية، أن اللاصقة تحفز مناعة الجسم، وفي الوقت نفسه لم تتعرض الفئران المخبرية خلال 3 أشهر للإصابة بعدوى المرض، ما يعني أن اللاصقة لم تلحق الضرر بحاجز الجلد.


شاهد أيضاً

مواد لاصقة لعلاج التهابات الفم

ابتكر الدكتور فريد عبد الرحيم عبد العزيز بدريه " طريقة لتحضير مواد لاصقة تحتوى على …