الأربعاء , سبتمبر 30 2020
الرئيسية / اختراعات / اختراعات زراعية / مركب لعلاج نقص الكالسيوم والبورون فى النباتات لمنع تعفن البطيخ وثمار الفاكهة
مركب لعلاج نقص الكالسيوم والبورون فى النباتات لمنع تعفن البطيخ وثمار الفاكهة
مركب لعلاج نقص الكالسيوم والبورون فى النباتات لمنع تعفن البطيخ وثمار الفاكهة

مركب لعلاج نقص الكالسيوم والبورون فى النباتات لمنع تعفن البطيخ وثمار الفاكهة


حصل الدكتور أحمد سيد محمد تعلب رئيس قسم تغذية النبات السابق بالمركز القومى للبحوث، والدكتور جميل وهيب عجيب رئيس قسم الأراضى واستغلال المياه بشعبة البحوث الزراعية بالمركز القومى للبحوث، على براءة اختراع حول استخدام مركب لعلاج نقص الكالسيوم والبورون فى النباتات يمنع تعفن البطيخ وثمار الفاكهة.

وقال أساتذة المركز القومى للبحوث فى مشروع براءة الاختراع، لـ “موقع اليوم السابع “إن استخدام الأساليب المتطورة لإنتاج غذاء صحى آمن بإنتاجية عالية لمواكبة أهداف التنمية الزراعية المستدامة وللحفاظ على البيئة والموارد المائية المحدودة هو تحدى كبير يجب أن نتعامل معه بجدية الابتكارات، وليس بالاعتماد على الزراعة المنخفضة الإنتاجية التى لا تغطى زيادة الطلب على الغذاء.

وأوضح الأساتذة، أن المركب الذى تم منحة براءة الاختراع يحتوى على عنصرى الكالسيوم والبورون يمنع تساقط الأزهار وتثبيت العقد الحديث للثمار، مما يعمل بالإضافة إلى زيادة كفاءة استخدام مياه الرى المحدودة وزيادة المحصول، علاوة على ذلك تحسين الصفات التسويقية للمحصول، وأن أهمية المنتج تتماشى مع اهتمام الدولة بزيادة إنتاج الأسمدة لتلبية احتياجات السوق الزراعى المحلى.

وأشار، إلى أن المركب بصورته الذائبة لا يعمل كعنصر غذائى فقط مثل باقى العناصر الغذائية التى يحتاجها النبات بل يزيد من مقاومة النبات للجفاف، وله علاقة كبيرة بالهرمونات النباتية التى تؤثر على نمو القمم النامية للسوق والجذور لمعظم المحاصيل التصديرية التى تعتبر مصدرًا للعملة.

واعتبر أساتذة المركز القومى للبحوث، أن إضافة المركب تمنع ظهور عفن الطرف الزهرى لكثير من الثمار ومنها البطيخ، وتعفن القلب والقلب الأجوف فى البنجر والبقع الفللينية فى التفاح والكنتالوب وتشقق الثمار للرمان وزيادة القدرة التخزينية للثمار، وحول الجدوى الاقتصادية، فإن المركب ينتج بصفات تتماثل مع نظيرة المستورد بتكلفة أقل ومن خامات متوفرة محليًا، بالإضافة لكونه آمنًا بيئيًا.