الثلاثاء , نوفمبر 19 2019
الرئيسية / أخبار / تعرف على الجيل السادس من تقنية الواي فاي
تعرف على الجيل السادس من تقنية الواي فاي
تعرف على الجيل السادس من تقنية الواي فاي

تعرف على الجيل السادس من تقنية الواي فاي


لقد انتقلت تقنية الواي فاي Wi-Fi إلى الجيل السادس، لا يُعبر هذا العدد عن عمرها (فهي أقدم من ذلك بكثير)، إلا أنه يعبر عن رقم الإصدار: إذ أُطلقت تقنية الواي فاي بالإصدار السادس رسميًا هذا الأسبوع. ماذا يعني ذلك بالنسبة لك؟ حسنًا، إذا كنت مثلي -أي أنك تقضي الكثير من الوقت في المنزل مستخدمًا الإنترنت– فهي فعلًا أخبار جيدة، لأن هذا الإصدار الجديد من شبكة واي فاي يتعهد بأن يكون أسرع، وبإشارة أقوى، وأفضل من التقنية اللاسلكية المستخدمة حاليًا.

أولًا لنأخذ نظرة صغيرة عن هذه التقنية، فربما لم يسمع معظمنا أبدًا عن إصدارات تقنية واي فاي 4،3،2،1، أو 5. إذن من أين أتت شبكة الواي فاي هذه بإصدارها السادس فجأةً؟

بمصطلح تقني، إن واي فاي هو اسم نستخدمه لوصف مجموعة من بروتوكولات شبكة لاسلكية بالاعتماد على معايير IEEE 802.11. وُجدت هذه المعايير على أشكال مختلفة لأكثر من قرنين من الزمن، وتعود بنا أصولها إلى ثمانينيات القرن التاسع عشر.

منذ ذلك الحين، كان هناك نحو 15 تكرارًا تطوريًا قادنا إلى شبكة واي فاي بإصدارها السادس والذي أصبح للتو رسميً. على الرغم من أن معظم تلك التحسينات كانت تأتي تباعًا (بصورة تدريجية)، فإن واي فاي 6 –المعروفة أيضًا باسم IEEE 802.11ax– ليست مجرد تحسين تدريجي.

كمعظم أسلافه المعتبرين (802.11n, 802.11g, 802.11a, 802.11b و 802.11 ac)، يمثل معيار 802.11ac نقطة تحول لهذه الأجيال في عالم التكنولوجيا: فهو معيار رئيسي سيدعمه صناع الأجهزة لسنوات ليعمل في الهواتف الذكية الجديدة والأجهزة اللوحية وأجهزة الحواسيب وأجهزة المنزل الذكي وبالطبع في الموجهات اللا سلكية wireless routers.

إذا كنت تستخدم تقنية واي فاي لفترة من الزمن، فربما تتذكر بعض الأجيال السابقة لمعيار IEEE 802.11، مثل 802.11g و802.11n، والتي سبقت معيار 802.11ac الذي يستخدمه معظمنا حاليًا.

في كل مرة نتنقل فيها بين إصدارات تقنية الواي فاي هذه، فإننا نرى تعزيزًا كبيرًا لأشياء مثل سرعات الاتصال وقوة الإشارة، بالإضافة إلى دخول خصائص لا سلكية جديدة إلى الساحة.

على سبيل المثال، عملت القفزة الأخيرة قبل الآن ـمن معيار 802.11n إلى 802.11acـ على تغيير مجرى اللعب بالنسبة لي شخصيًا: فقد كانت المرة الأولى التي أحصل فيها على إشارة لا سلكية قوية في كامل منزلي من موجه واحد (راوتر).

بشكل مشابه، كانت تحسينات الأداء عند الانتقال من المعيار 802.11g إلى معيار 802.11n بارزة على الفور، مع زيادة واضحة في سرعات الاتصال.

وبما أن أسماء معايير 802.11 المختلفة تكون دائمًا صعبة النطق قليلًا، أعلنت منظمة WI-FI Alliance وهي المنظمة التجارية التي تراقب وتصرح عن تقنية واي فاي عن تسمية جديدة.

من الآن فصاعدًا، سيكون المعيار السابق 802.11n معروفًا باسم WI-FI 4، والمعيار الحالي 802.11ac سيطلق عليه اسم WI-FI 5. أما معيار الجيل المقبل، 802.11ax، والذي أصبح رسميًا للتو، فسيكون WI-FI 6.

حسنًا، ما المميز بشأن تقنية WI-FI 6 من ناحية تقنية؟ كالعادة، سيكسبك الانتقال إلى جيل Wi-Fi 6 من Wi-Fi 5 زيادة كبيرة في معدلات نقل البيانات، مع سرعة تحميل نظريًا تصل إلى ما يزيد عن 9.6 غيغابت بالثانية (الغيغابت = مليار بت) مقارنة بسرعة 6.9 غيغابت في الثانية في معيار Wi-Fi 5.

بالطبع فهذه السرعات هي سرعات قصوى نظرية لن تجدها في الاستخدام الفعلي للبيانات، إلا أن تحسين سرعة معيار 802.11ax (تقنية Wi-Fi 6) ينبغي أن يكون واضحًا.

يمكننا أيضًا أن نتطلع إلى ناحية أخرى تتمحور في كيفية تأمين تقنية Wi-Fi 6 سعة اتصال لمزيد من الأجهزة، مع تقنيات نفاذ تتضمن النفاذ المتعدد بتقسيم التردد المتعامد Orthogonal Frequency Division Multiple Access OFDMA وتقنية عدة مستخدمين بمداخل متعددة ومخارج متعددة (MU-MIMO)، ما يساعد هذا المعيار على تأمين اتصال لا سلكي يصل إلى أربعة أضعاف عدد الأجهزة المتصلة بشبكة واحدة.

يبدو كل ذلك رائعًا، لكن متى ستصبح هذه التقنية متاحة؟

بما أن رخصة Wi-Fi 6 متاحة الآن رسميًا فقط لمصانع الإنتاج اعتبارًا من بداية هذا الأسبوع، فلا ينبغي علينا الانتظار طويلًا.

تدعم الأجهزة الجديدة مثل Galaxy Note 10 من سامسونغ وiPhone 11 من آبل تقنية Wi-Fi 6، بالإضافة إلى أجهزة Google Pixel 4 القادمة، إلى جانب الأجهزة المحمولة الجديدة، والأجهزة اللوحية والأجهزة الأخرى الجديدة المقرر إصدارها في المستقبل القريب.

لرؤية مزايا أخرى لتقنية Wi-Fi 6، ستحتاج أيضًا إلى موجه شبكة لا سلكية يدعم معيار 802.11ax، والذي سيصبح قريبًا التكنولوجيا القياسية باستثناء نماذج الميزانية (التي سيصبح قياسيًا لها أيضًا في النهاية).

في الواقع، هذا يعني بأن ذلك سيستغرق شهورًا وربما سنوات قبل أن تصبح مزايا معيار 802.11ax متاحة على نطاق واسع ويستمتع بها معظمنا، وذلك بناءً على قرارك بتحديث أجهزتك إلى أخرى تدعم المعيار الجديد.

عندما تفعل ذلك، سيكون الإنترنت لديك أسرع بشكل واضح (كذلك بناءً على حدود الاتصال لديك)، وسيكون أسهل في تشغيل المزيد من الأجهزة بشكل أكثر موثوقية حول منزلك أو شقتك.

تُعتبر هذه الأمور جيدة في مستقبلك، إلا أنها لا تنتهي هنا. صدق أو لا تصدق، إن شبكة Wi-Fi 7 طور التشغيل، ومن المتوقع أن تصلنا في وقت ما في عام 2024، عندها، ستصبح الأمور أكثر إثارةً!

المصدر