الثلاثاء , أغسطس 4 2020
الرئيسية / أخبار / “خديجة البدويهي” مؤسسة شركة براكسيلابس المصرية تحصد جائزة “المليار القادم”
"خديجة البدويهي" مؤسسة شركة براكسيلابس المصرية تحصد جائزة "المليار القادم"
"خديجة البدويهي" مؤسسة شركة براكسيلابس المصرية تحصد جائزة "المليار القادم"

“خديجة البدويهي” مؤسسة شركة براكسيلابس المصرية تحصد جائزة “المليار القادم”


فازت شركة براكسيلابس المصرية بجائزة المليار القادم لتقنيات التعليم وذلك خلال فعاليات المنتدى العالمي للتعليم والمهارات الذي عقد في دبي بالإمارات العربية المتحدة مؤخراً.

حيث تم في البداية اختيار 30 شركة ناشئة متخصصة في تطوير تقنيات التعليم من بين 800 شركة تقدمت للمسابقة، وبعد التصفيات النهائية فاز ثلاثة منهم فقط بالجائزة من ضمنهم براكسيلابس.

صاحبة الشركة التي حققت المركز الأول على مستوى العالم في مسابقة ” المليار القادم “ضمن ثلاثة “مصرية هندية وتنزانية ” هى الدكتورة خديجة البدويهي .
نشأت الدكتورة البدويهي، في عائلة أكاديمية وهو ما كان له أثر كبير في تشكيل شخصيتها واختياراتها الخاصة بالدراسة والعمل، وقد كان أكبر اهتماماتها  معرفة كيفية عمل أجهزة الكمبيوتر وكيفية تسهيل التواصل بين الكمبيوتر والبشر.

هذه العوامل أدت في النهاية إلى تخصصها في هذا المجال حيث التحقت بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة القاهرة واستطاعت التفوق على دفعتها خلال جميع سنوات الدراسة الجامعية.
بعد إنهاء دراستها الجامعية أكملت مسيرتها في الدراسات العليا بنفس المجال ثم نالت شهادة الدكتوراة في مجال علوم الكمبيوتر من جامعة شيفيلد بالمملكة المتحدة والتي تعد واحدة من أفضل الجامعات في العالم، وبعد عودتها إلى مصر قامت بتأسيس شركة براكسيلابس المتخصصة في تطوير معامل العلوم ثلاثية الأبعاد لتسهيل تدريس مناهج الكيمياء والفيزياء والبيولوجيا لطلبة الجامعات.

تضم معامل براكسيلابس الافتراضية محاكاة ثلاثية الأبعاد للتجارب المعملية في شكل يشبه الألعاب الإلكترونية، وقد كان السبب الرئيسي في قيام د. خديجة بإنشاء هذه الشركة هو إيمانها بضرورة تطوير التعليم وخصوصًا في الجانب المتعلق بمساعدة الطلاب على مواجهة تحديات الدراسة الجامعية وتأهيلهم لمتطلبات سوق العمل.

وتستطرد قائلة: “هذا ما دفعني للبحث بشكل أعمق لابتكار حل يعمل على مساعدة المؤسسات التعليمية وتمكينها من تجاوز العقبات التي تقابلهم حيث يعتمدون فقط في تدريسهم للعلوم على المعامل التقليدية ذات التكاليف المرتفعة للتشغيل والعديد من مخاطر الأمان، بالإضافة إلى محدودية الاستخدام التي تحرم الطلاب من إمكانية تكرار إجراء التجارب عدة مرات لتعزيز الاستيعاب”.

ومن هنا نشأت فكرة تصميم معامل براكسيلابس الإفتراضية لمحاكاة تجارب العلوم والتي  تهدف إلى حل معظم مشاكل المعامل في المؤسسات التعليمية، حيث تزداد شكاوى الطلاب من الصعوبات التي يواجهونها في الدخول إلى المعامل وضيق الوقت المتاح لهم للتجريب، إلى جانب غياب أجهزة ضرورية في المعامل بسبب تكلفتها الباهظ، كما تساعد براكسيلابس في التغلب على تحديات أخلاقية مثل تلك المتعلقة باستخدام الحيوانات في التجارب، وكذلك التغلب على تحديات معايير السلامة داخل المعامل.”



شاهد أيضاً

مختبرات ناسا تبتكر قلادة تدربك على عدم لمس وجهك

مختبرات ناسا تبتكر قلادة تدربك على عدم لمس وجهك

طوّر فريق في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا الفضائية، نموذجًا أوليًا من قلادة إلكترونية توبخك في …