السبت , ديسمبر 7 2019
الرئيسية / عباقرة / والدو سمون..الكيميائي الذي ساعد في إنقاذ العالم
والدو سمون..الكيميائي الذي ساعد في إنقاذ العالم
والدو سمون..الكيميائي الذي ساعد في إنقاذ العالم

والدو سمون..الكيميائي الذي ساعد في إنقاذ العالم


نستخدم العديد من الأشياء في حياتنا اليومية، الكمبيوتر، بطاقات الإئتمان، الزجاجات البلاستيك، القاسم المشترك في تلك الأشياء هو المادة التي صنعت منها…مادة الفينيل.. قد يكون هناك من تسآل عن اسم العالم الذي اخترع الكمبيوتر لكن لم يسأل أحد نفسهعن اسم العالم الذي صنع المادة التي صنع منها جهاز الكمبيوتر.

الفيني… كان ابتكار من العديد من الابتكارات التي أبدعها مهندس كيميائي أمريكي فذ يدعى”والدو سمون”.

ولد سمون في شهر سبتمبر من عام 1898 في مدينة ديموبوليس في ولاية ألاباما الأمريكية، كان والده مهندسا مدنيا وهو في سن 18 عام قرر أن يصبح كيميائيا  ولكنه سرعان ما شعر ان دراسة العلم النظري لن تحقق له ما يكفي من الرضا لذلك  قرر أن يصبح مهندسا كيميائيا وبالفعل كان من أوائل الأمريكيين الذين حصلوا على دكتوراة في الهندسة الكيميائية عام 1924 وتم تعيينه أستاذا في جامعة ويسكنسن.

راتب التدريس الجامعي كان ضعيفا للغاية لذا فقد بدأ يقدم بعض الاستشارات إلى جانب وظيفة التدريس لكن الأمر لم يستمر. بسبب بعض المشاكل المادية، طلبت الهيئة التشريعية للولاية من الكليات التبرع برسوم الاستشارات للدولة فأضطر سمون العودة للتعليم العالي كمدرس ابحاث في جامعة ولاية كنت.

سمون، الذي عاش حياة عملية طويلة ومثمرة أمتدت 100 عام قدم فيها ابتكارات غيرت العالم وساهمت في انقاذه قد يكون ما حقق له شهرة حقيقية في وقته هو أنه بدأ ما يسمى بعصر الفينيل، بعد أن استطاع تحويل كلوريد البوليفينيل من مادة صلبة غير قابلة للطي لمادة مرنة يمكن استخدامها في مئات المنتجات والصناعات التي بلغت قيمتها 20 مليار دولار.

وأثناء محاولاته في المعمل أن يجد طريقة تحمي المطاط من الشيخوخة والتشقق، كان في وقت فراغه بيحاول أن يكتشف صفات بوليمارات الفنيل والتي ظلت لعقود معروفة بأنها عديمة الفائدة ومكانها سلة المهملات.

في تجربة من تجاربه قام بتخليق مادة بودرة من السكر والدقيق. وحين جمع بين الكلور المشتق من مياه البحر والإثيلين المتشكل من البترول، اعتقد سمون أنه بذلك خلق مادة لاصقة لربط المطاط بالمعادن.

ولكن الفكرة لم تنجح ولكنه حين خلط مسحوق البوليفينيل كلوريد المعروف اختصارا بال PVC في مذيب وقام بتسخين الخليط في درجات حرارة عالية، نتجت مادة هلامية ممكن تصنيعها على درجات مختلفة من الصلابة أو المرونة.

ظل سمون يفكر في التطبيقات الممكنة وحين رأى زوجته وهي تقوم بعمل الستائر أدرك أن الفنيل من الممكن أن يستخدم كبديل للقماش في ستائر الحمامات والشماسي ومعطف المطر وحصل على براءة الاختراع عام 1933

المادة التي طورها انتشرت وأصبحت تستخدم في كل مكان كمادة أولية لانتاج الملابس والمواسير وشنط السفر ولعب الأطفال ودواخل السيارات رغم إن اكتشاف المادة عام 1928 لم يخلق حماسة فورية.

الحقيقة ان سهولة تشكيل ال PVC  سمح باستخدامها بشكل واسع في العديد من الصناعات خاصة أنها مادة لها مميزات كثيرة مثل المقاومة للماء والمقاومة للحريق بالإضافة أنها غير موصلة للكهرباء.

يتقال عن سمون أنه أنقذ العالم لأنه طور قبل الحرب العالمية التانية نوع من المطاط الصناعي الذي أعتمدت عليه قوات الحلفاء أثناء الحرب.

توفي سمون في أوهايو بعد أن عاش حياة طويلة وترك للعالم 116 براءة اختراع خلدت اسمه في سجل العلماء.

المصدر


شاهد أيضاً

العالمة "ويتري وهيو ليستاري".. تطوير مواد محفّزة جديدة في مجال الاصطناع الكيميائي لإنتاج وقود متجدد

العالمة “ويتري وهيو ليستاري”.. تطوير مواد محفّزة جديدة في مجال الاصطناع الكيميائي لإنتاج وقود متجدد

الدكتورة ويتري وهيو ليستاري Witri Wahyu Lestari عالِمة في جامعة سيبيلاس مارت Sebelas Maret University …