الثلاثاء , ديسمبر 10 2019
الرئيسية / المجلة / يضع علماء الفلك في حيرة.. حقيقة الثقب الأسود الذي يتوهج كل تسع ساعات
يضع علماء الفلك في حيرة.. حقيقة الثقب الأسود الذي يتوهج كل تسع ساعات
يضع علماء الفلك في حيرة.. حقيقة الثقب الأسود الذي يتوهج كل تسع ساعات

يضع علماء الفلك في حيرة.. حقيقة الثقب الأسود الذي يتوهج كل تسع ساعات


يتصرف ثقب أسود في مركز مجرة بعيدة بشكلٍ مختلف عن كل الثقوب السوداء التي راقبها علماء الفضاء حتى يومنا هذا. يُرسل الثقب الأسود من قلب مجرة GSN 069 وميضًا من الأشعة السينية كل تسع ساعات نحو الأرض.

يلتهم الثقب الأسود المادة من حوله حتى الآن بما أنه نشط. في هذه العملية، تسخن المواد وترسل ضوءًا عند سقوطها في أفق الحدث حول التفرد، تلك النقطة التي لا يفلت منها لا ضوء ولا مادة، لكن سنة 2018 لاحظ باحثون أثناء استخدامهم لتلسكوب نيوتن – XMMالخاص بالوكالة الأوروبية للفضاء، بأن توهج ثقب أسود في مجرة GSN 069 يصبح أكثر إشعاعًا بمئة مرة على مقياس طيف الأشعة السينية كل تسع ساعات.

في هذا الشأن، يقول جيوفاني مينويتي Giovanni Miniutti عالم الفلك من مركز علم الأحياء الفلكي بإسبانيا والكاتب الرئيسي لورقة بحث جديدة حول الثقب الأسود موضوع البحث: «كان ذلك غير متوقع تمامًا»، وأضاف لاحقًا: «تومض الثقوب السوداء الضخمة كالشمعة عادةً، لكن التغيرات السريعة والمترددة الملاحظة في GSN 069 منذ ديسمبر إلى ما بعده هي أمر جديد كليًا».

لم يوفر العلماء تفسيرًا حاسمًا للظاهرة حتى الآن، لكنهم يكتبون أنه من الواضح وجود نوع من الثغرات أو عدم الاستقرار على مستوى القرص المزوّد (حلقة المواد العالقة حول الثقب الأسود)، ربما يكون السبب في القرص ذاته الذي يتسبب في سقوط المواد نحو الثقب الأسود في نمطٍ متكرر، أو ربما يتعلق الأمر بشيءٍ ما بجواره (قد يكون ثقب أسود آخر) يشوش على القرص بطريقةٍ دورية، كما يقترح الباحثون.

رغم عدم رؤية علماء الفلك نمطًا كهذا حول ثقب أسود آخر، يعتقد مينويتي وفريقه أن ظاهرة غريبة أخرى ملتقطة في أماكن أخرى من الفضاء لها علاقة بهذا النمط. لاحظ علماء الفلك في الماضي إضاءة بعض الثقوب السوداء أكثر من المعتاد فجأة لأسبابٍ لم يتمكنوا من شرحها، ويقترح فريق البحث أنه من الممكن أن تكون تلك الظواهر جزءًا من نفس النمط الملاحظ في موضوع بحثهم.

الثقب الأسود GSN 069 ليس بنفس حجم الثقوب السوداء الضخمة المكونة لمراكز المجرات، كما يقول الباحثون. أما فترة التسع ساعات فقد تكون لها علاقة بمعدل دوران الثقب الأسود؛ إذ تستغرق الثقوب السوداء الأكبر زمنًا أطول بكثير لإتمام دورة كاملة؛ لذلك إذا أظهرت هذه الأخيرة نفس النمط فسيكون ذلك خلال أسابيع أو أشهر، ونادرًا ما تراقب مراصد الأشعة السينية ثقبًا أسودًا واحدًا طيلة تلك الفترة.

لا يعلم الباحثون يقينًا الظاهرة الفيزيائية التي تقف وراء التوهج الدوري لهذا الثقب الأسود، لكن هناك احتمالية تشكل سحابة من الإلكترونات قرب الثقب الأسود وهي ظاهرة توقع علماء الفلك حدوثها بسبب عدم انتظام انبعاث الأشعة السينية من ثقوب سوداء أخرى.

المصدر


شاهد أيضاً

ما هي الساعات الذرية وكيف تعمل؟

ما هي الساعات الذرية وكيف تعمل؟

أطلقت وكالة ناسا منذ أيام قليلة ساعةً ذريةً جديدةً متطورةً على متن صاروخ فالكون، أُطلق …