السبت , ديسمبر 7 2019
الرئيسية / أخبار / تعرف باسم “التبريد الإشعاعي”.. ابتكار ألواح تولد الكهرباء من خلال تسخين إشعاع الحرارة فى الجو
تعرف باسم "التبريد الإشعاعي".. ابتكار ألواح تولد الكهرباء من خلال تسخين إشعاع الحرارة فى الجو
بالتبريد الإشعاعي.. ابتكار ألواح تولد الكهرباء من خلال تسخين إشعاع الحرارة فى الجو

تعرف باسم “التبريد الإشعاعي”.. ابتكار ألواح تولد الكهرباء من خلال تسخين إشعاع الحرارة فى الجو


كشفت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية عن ابتكار جديد لألواح خاصة مصنوعة من مكونات يمكن أن تولد الكهرباء في الليل من خلال تسخين إشعاع الحرارة في الجو، والتى تعمل مثل الألواح الشمسية الفعالة للطاقة المتجددة. 

ووفقا للصحيفة البريطانية، يعمل الجهاز الجديد يعملية تعرف باسم التبريد الإشعاعي، وتحدث هذه الظاهرة عندما ينقل السطح المواجه للحرارة حرارته إلى الجو كإشعاع حراري، مما يجعله أكثر برودة من الهواء المحيط. 

جهاز الطاقة

جهاز الطاقة وقال أسواث رامان، كبير المهندسين، من جامعة كاليفورنيا، إن الجهاز قادر على توليد الكهرباء في الليل، عندما لا تعمل الخلايا الشمسية، مضيفا “نعتقد أن هذا الجهاز قد يكون وسيلة على نطاق واسع لتوليد الطاقة مناسبة للمواقع البعيدة، وفي أي مكان تحتاج إلى توليد الطاقة في الليل”. واختبر البروفيسور رامان وزملاؤه المولد الكهروحراري المنخفض التكلفة على سطح في ستانفورد بكاليفورنيا، حيث يشتمل الجهاز على غلاف من البوليسترين مغطى بالمايلر بالألمنيوم لتقليل الإشعاع الحراري، وكلها محمية بواسطة واقى من الرياح شفاف للأشعة تحت الحمراء. 

ووضع الفريق الجهاز على طاولة على ارتفاع متر واحد فوق مستوى الأرض، مما سمح له بسحب الحرارة من الهواء المحيط وإطلاقه في سماء الليل من خلال باعث أسود بسيط. وعند الاتصال بمصباح LED أبيض، وجد الباحثون أن الجهاز قد أضاء المصباح، مما يولد ما يصل إلى 25 مللي واط من الطاقة لكل متر مربع على مدار ست ساعات.


شاهد أيضاً

توليد جهد كهربائي من خلال تحويل دفء النهار إلى نسمات من الهواء البارد

توليد جهد كهربائي من خلال تحويل دفء النهار إلى نسمات من الهواء البارد

أشرق منذ عامين ضوء ضعيف على أحد أسطح مدينة كاليفورنيا في إحدى ليالي كانون القارسة …