الأحد , سبتمبر 15 2019
الرئيسية / أخبار / فيديو وصور.. لأول مرة في تركيا روبوتات تقدم الطعام للزبائن
فيديو وصور.. لأول مرة في تركيا روبوتات تقدم الطعام للزبائن
فيديو وصور.. لأول مرة في تركيا روبوتات تقدم الطعام للزبائن

فيديو وصور.. لأول مرة في تركيا روبوتات تقدم الطعام للزبائن


بكبسة زر واحدة يصل إليك الطعام وأنت جالس على طاولتك حتى من دون أن تضطر لطلبه من نادل المطعم، لتفاجئ بأن من يجلب لك الطعام هو “روبوت آلي” وليس إنسان.

في مطعم “تاتش” بمنطقة “ياني بوسنا” في ولاية إسطنبول التركية، أراد القائمون عليه أن يكون لهم بصمتهم الغربية والفريدة في خدمة رواد مطعمهم باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا.

3 روبوتات تتجول بين الزبائن لتقديم الطعام لهم، وشاشات رقمية موضوعة على كل طاولة، ليقوم الزبون فقط بلمسها واختيار الوجبة التي يريد ومن ثم يأتيه الطلب خلال وقت قصير بطبق يحمله أحد “الروبوت النادل”.

مجاهد كوشمان أحد إداريي المطعم تحدث لـ”وكالة أنباء تركيا” عن الفكرة، وكيف خطرت على بالهم قائلاً “حدثني عن هذه الفكرة، أحد الأصدقاء وبعدها رغبنا في أن نكون أول من يقدم هذه الخدمة في تركيا، وبالفعل قمنا بتطويرها وتحقيقها هنا”.

فكرة المطعم الرقمي أثارت فضول السياح العرب إضافة للأتراك، إذ باتوا يرغبون بدخول المطعم من أجل مشاهدة الروبوتات التي تعمل بداخله، وفق ما ذكر كوشمان.

وتتسم الروبوتات العاملة في مطعم “تاتش” بأنها قادرة على تنفيذ المهام المطلوبة منها بذكاء، إذ أن بالإمكان ملاحظة كيف تقوم بذلك، بداية من استقبال الطلب المرسل إليها من الشاشة الرقمية الموضوعة على الطاولة أمام الزبائن، ومن ثم توجهها إلى الزبون لتسليمه الطعام الشهي.

ومع تطور تكنولوجيا والاستفادة منها في أول تجربة من نوعها في قطاع المطاعم والمأكولات في تركيا، يبقى السؤال الأبرز، هل ستكون تلك الروبوتات بديلا عن الإنسان، أم سنكون أمام حقيقة يختلط فيها الذكاء الاصطناعي بذكاء البشر على أرض الواقع، سؤال ربما تكشفه قادمات الأيام.


شاهد أيضاً

حصل على المركز الثانى فى البطولة العربية للروبوت.. طالب بالإسماعيلية يخترع روبوت يقدم الطلبات للمنازل

حصل على المركز الثانى فى البطولة العربية للروبوت.. طالب بالإسماعيلية يخترع روبوت يقدم الطلبات للمنازل

مؤمن عبد الرحمن عثمان 15 عاما، طالب فى الصف الأول الثانوى بمدرسة السادات الثانوية العسكرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *