الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / اختراعات / اختراعات بيئية / أعشاش الطيور.. أعمال فنية وقيمة بيئية
أعشاش الطيور.. أعمال فنية وقيمة بيئية

أعشاش الطيور.. أعمال فنية وقيمة بيئية


نمط الحياة الحداثي في مدن العالم يتسبب في تناقص أعداد أنواع كثيرة من الطيور، التي تمثل أحد مظاهر التنوع الأحيائي، مما استدعى من أحد الفنانين الدنماركيين المعنيين بالبيئة والمغرمين بفنون الشوارع التي يستخدم فيها الخشب الخردة وبواقي الأخشاب إلى القيام بمعالجة تلك القضية في أعماله الفنية في كثير من مدن العالم.

 


الفنان توماس دامبو Thomas Dambo هو فنان وناشط دنماركي ولد في مدينة أودنسه Odense عام 1979، بينما يعيش ويعمل في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، ومنذ طفولته، كان توماس مغرما ببناء الأشياء، وتعلم لكي يصبح نجارا، لكنه سئم التكرار والنمطية في أعمال النجارة، فكان أن تقدم للدراسة في كلية كولدينج للتصميم، والتي تخرج منها عام 2011.
“طيور المدن السعيدة أو Happy City Birds”، هو مشروع مستمر يعمل عليه توماس منذ عام 2006. نشأت فكرة المشروع من كون توماس كاتب ورسام جرافيتي سابق، لكنه كان يبحث عن طريقة لخلق فن الشارع هذا بطريقة إيجابية، يفهمها الجميع. إذ لا يفهم الجميع الكتابة على الجدران، ولكن حتى الجدات يفهمن الغرض من بيوت الطيور.


لذلك، ومنذ عام 2006، قام توماس بتصنيع وتركيب أكثر من 3500 منزل للطيور، بأشكال وألوان فنية مختلفة، على الحوائط والجدران في جميع أنحاء العالم، قام هو وطاقمه بصنعها وتركيبها بأنفسهم، بينما شارك آخرون في بناء وتركيب بعضها خلال ورش عمل فنية مختلفة قدمها توماس.
جميع تلك البيوت مصنوعة من مواد معاد تدويرها وخشب خردة، ومعظم الطلاء مقدم كتبرع من شركة الطلاء الدنماركية ديراب Dyrup التي تبرعت بشاحنة من الطلاء غير اللامع لمساعدة توماس في أعماله الفنية.


وبينما يهدف المشروع إلى إنشاء مآوي للطيور، فإنه يهدف أيضا إلى تذكيرنا بأهمية ترك مساحة للطيور في عالم المدن المعاصرة.
الجمال، والحرفية عندما تغلف الرسالة، بما يخلب الأبصار، وينير العقول، ويجعل المستهدفين بالرسالة يقبلون عليها في شغف وحبور، هذا هو المعنى الإجمالي لهذا العمل المبتكر والمبدع.

د. مجدي سعيد


شاهد أيضاً

علاج لأنفلونزا الطيور من الطب النبوي

بالرغم من عمله طوال حياته في مجال التربية الموسيقية مدرساً ثم موجهاً بالتربية والتعليم إلا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *