الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / أخبار / حقيبة مدرسية ومكتب من الورق المعاد تدويره
حقيبة مدرسية ومكتب من الورق المعاد تدويره
حقيبة مدرسية ومكتب من الورق المعاد تدويره

حقيبة مدرسية ومكتب من الورق المعاد تدويره


الآلاف من التلاميذ في مدارس المناطق الفقيرة والمحرومة في جنوب العالم لا يجدون حقائب مدرسية، ولا مكاتب في مدارسهم فضلا عن منازلهم، فيضعون كراريسهم وأدواتهم الدراسية وكتبهم (إن وجدت) على الأرض، ويحنون ظهورهم للقيام بواجباتهم الدراسية.
ومن أجل تلك المشكلة قامت السيدة شوبا مورتي Shobha Murthy التي قضت في سلك التعليم بالمناطق الفقيرة في ريف وحضر ولاية مهارشترا الهندية 22 عاما، وعاينت ما يعانيه الأطفال فيها وفي غيرها من مناطق الهند الفقيرة من مشقات، فكان أن أسست مبادرة آرامب Aarambh في مدينة بومباي عام 2017، لتقديم حل مبتكر، زهيد التكلفة، وخفيف الوزن، ومستدام لتلك المشكلة واسمه مكتب المساعدة Help Desk، استطاعت أن تصل به إلى ألفين من تلاميذ مقاطعة ساتارا Satara بالولاية، منذ بدء المبادرة.


وكان الحل عبارة عن حقيبة مدرسية مصنوعة من الورق المقوى لصناديق الثلاجات وقطع غيار السيارات المعاد تدويره، والقابل للطي، بحيث يمكن لتلك الحقيبة أن تتحول إلى مكتب صغير متعدد الأغراض بارتفاع 50 سم عن الأرض، تبلغ تكلفته 10 إلى 15 روبية بالأكثر، بما يسمح للأطفال بالجلوس مستريحين بدلا من حني ظهورهم طوال اليوم لكي يذاكروا أو يكتبوا دروسهم.
لاقت الفكرة نجاحا وإقبالا من التلاميذ ومن المدارس، التي بدأت ترسل طلبات لتزويد تلاميذها بتلك الحقائب/ المكاتب، ليس في ولاية مهارشترا فقط، ولكن في ولايات أخرى، مما دعا المبادرة لبدء حملة لجمع تبرعات تصل إلى 14 ألف روبية، بما يمكنها من تلبية الطلبات المتزايدة على هذا الحل، مع سعي لتطوير المادة التي يصنع منها المنتج بما يجعله مقاوما للماء، ليناسب حمل التلاميذ له في مواسم الأمطار.
بعض تلاميذ بلادنا غارقين في الترفيات، بينما يعيش بعض التلاميذ في نفس البلدان بدون الأساسيات التي يحتاجونها في التعليم، مما يستدعي بعض الإحساس بالمسئولية الاجتماعية، وربما بعض الحلول الرخيصة والمبتكرة والمستدامة مثل هذا الحل لسد تلك الاحتياجات، إلى أن تتحرك ضمائر المجتمعات، وهمم الحكومات لتقديم حظوظ متساوية في أساسيات التعليم للجميع.

د. مجدي سعيد


شاهد أيضاً

جريتا ثونبرج.. أيقونة إضراب المدارس من أجل المناخ

جريتا ثونبرج.. أيقونة إضراب المدارس من أجل المناخ

  في قراءاتي لتاريخ النضال الوطني ضد الاحتلال البريطاني كثيرا ما كنت أقرأ هذه الكلمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *