الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / أخبار / تركي يولّد الطاقة من الرياح الناجمة عن حركة مرور حافلات “المتروباص”
تركي يولّد الطاقة من الرياح الناجمة عن حركة مرور حافلات "المتروباص"
تركي يولّد الطاقة من الرياح الناجمة عن حركة مرور حافلات "المتروباص"

تركي يولّد الطاقة من الرياح الناجمة عن حركة مرور حافلات “المتروباص”


استطاع المبتكر التركي كرم دواجي، وهو مؤسس شركة “Deveci Tech” جذب اهتمام واسع على الصعيد الدولي تجاه مشروعه القائم على إنتاج الطاقة من الرياح الناجمة عن حركة مرور حافلات “المتروباص” التي تجري على خط طويل بين طرفي مدينة إسطنبول التركية الآسيوي والأوروبي.

طبيعة المشروع

دخل مشروع كرم حيز التنفيذ في 2017 تحت مسمى “ENLIL”، بدعم من بلدية إسطنبول الكبرى، عبر نشر توربينات رياح عمودية على طول خط المتروباص، بهدف تحويل الرياح إلى الطاقة.

وخضع المشروع لاختبارات ميدانية في المرحلة الأولى، بتصريح رسمي من المديرية العامة لتشغيل الأنفاق والترام الكهربائي في إسطنبول، في محطة “طوب قابي” بالطريق الأوروبي للمدينة، ليبلغ حجم الطاقة المخزنة فيه بمعدل 1 كيلوواط في الساعة.

الألواح الشمسية الموضوعة على التوربينات في خط المتروباص، تتيح للمشروع الاستفادة من الطاقة الشمسية أيضاً إلى جانب الرياح.

ويمكن في إطار المشروع، قياس درجة حرارة الهواء والرطوبة والرياح ونِسب ثاني أكسيد الكربون وشدة الزلازل المحتمل وقوعها في المدينة.

وفاز المشروع بالمركز الأول في مسابقة أقيمت في النرويج قبل فترة، ضمن قسم الطاقة المتجددة.

 

 

فكرة المشروع

بيّن المهندس المدني كرم دواجي، في حوار له مع وكالة الأناضول، أن فكرة مشروعه جاءت عندما كان يسافر عبر المتروباص في يوم من الأيام، وشاهد شدة الرياح الناجمة عن الحركة في الخط المخصص لحافلات المتروباص، والتي يمكن أن تشكل إمكانية لإنتاج الطاقة.

وقال إنه تقدم في وقت لاحق، بطلب إلى المعهد التركي لبراءات الاختراع للحصول على وثيقة النموذج اللازم للمشروع، ومن ثم البدء بإنتاج الصيغة الأولى في غرفته الشخصية بمساعدة بعض معارفه، واستطاع عام 2017 أن يحصل على “دعم قوي” من بلدية إسطنبول الكبرى على حد وصفه.

ويهدف كرم إلى إنتاج طاقة كهربائية تكفي لمنزلين من التوربين العمودي الواحد في إطار مشروع “ENLIL”، وضمان متابعة الطاقة المنتجة والقياسات والبيانات عبر تطبيق هاتف محمول بطريقة مباشرة.

وأكّد أن بلديات عدّة من دول مختلفة تتواصل معه من أجل الحصول على معلومات حول الابتكار، من بينها جنيف ومدريد وروتردام وبلديات أخرى في ألمانيا والمكسيك والولايات المتحدة، فضلاً عن الحكومة البريطانية التي أبدت رغبتها لتمويل المشروع وفتح المجال لتطبيقه في بلادهم.

ويواصل كرم العمل مع فريقه، الذي يضم 7 أشخاص، لابتكار المشاريع ذات القيمة المضافة العالية، التي من شأنها أن تجلب إلى تركيا عائدات قوية من الخارج.

المصدر: TRT عربي

 


شاهد أيضاً

صبير التين الشوكي.. وقود حيوي وبلاستيك فى المكسيك

صبير التين الشوكي.. وقود حيوي وبلاستيك فى المكسيك

أكثر من 110 نوع من أنواع صبير التين الهندي (أو التين الشوكي) أو أوبونتا Opunta …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *