الأحد , ديسمبر 8 2019
الرئيسية / أخبار / لا يحتاج إلى كهرباء لكي يعمل.. ابتكار ذكاء اصطناعي من لوح الزجاج
لا يحتاج إلى كهرباء لكي يعمل.. ابتكار ذكاء اصطناعي من لوح من الزجاج
لا يحتاج إلى كهرباء لكي يعمل.. ابتكار ذكاء اصطناعي من لوح من الزجاج

لا يحتاج إلى كهرباء لكي يعمل.. ابتكار ذكاء اصطناعي من لوح الزجاج


تمكن العلماء من ابتكار ذكاء اصطناعي من لوح من الزجاج والجيد في الأمر أنه لا يحتاج إلى كهرباء لكي يعمل. لقد تبين أنه لا حاجة للحاسوب لابتكار ذكاء اصطناعي. بل وأكثر من ذلك، فإنه لا حاجة للكهرباء حتى. من خلال إجراء أبحاث وتجارب غير عادية، توصل علماء من جامعة (Wisconsin–Madison) لطريقة لصنع زجاج ذي ذكاء اصطناعي يمكنه أن يتعرف على الصور دون الحاجة لوجود أي حساسات، أو دارات كهربائية أو حتى مصدر طاقة، كما وأنه قد يتمكن يومًا ما من أن يحافظ على بطارية هاتفك المحمول.

قال الباحث زونغفو يو (Zongfu Yu) في نشرة صحفية: «نحن نفكر دومًا في كيف يمكننا أن نزود الآلات بالرؤية مستقبلًا، ونتخيل لها تطبيقات ذات وظيفة محددة تقودها التكنولوجيا. هذا يغير كل شيء تقريبًا فيما يتعلق بكيفية تصميم الرؤية في الآلات».

في دراسة لإثبات الفكرة نشرت في مجلة أبحاث الضوئيات (Photonics Research)، وصف الباحثون كيف صنعوا لوحًا من زجاج “ذكي” يمكنه أن يتعرف على أرقام مكتوبة بخط اليد.

لإنجاز ذلك العمل الفذ، بدؤوا بوضع أحجام وأشكال مختلفة من فقاعات الهواء في أماكن محددة داخل اللوح الزجاجي. ثم أضافوا أجزاء من مواد تمتص الضوء موضوعة بشكل دقيق وممنهج منها مادة الجرافين.

عندها يقوم الفريق بكتابة رقم، والضوء المنعكس عن الرقم يدخل من جانب واحد من اللوح الزجاجي. الفقاعات والشوائب سوف تشتت (تبعثر) الضوء بطرق معينة بالاعتماد على الرقم المكتوب حتى الوصول إلى عشرة مواضع محددة كل منها يوافق رقمًا مختلفًا على الجانب المقابل من اللوح الزجاجي.

يمكن للزجاج أن يُشير للباحث إلى الرقم الذي رآه بالضبط – بسرعة الضوء ومن دون الحاجة لأي مصدر طاقة حسابي تقليدي.

أضاف زونغفو يو قائلًا: «نحن معتادون على الحوسبة الرقمية، لكن هذا “الابتكار” وسع آفاقنا». «توفر ديناميكيات انتشار الضوء طريقة جديدة لتنفيذ الحوسبة العصبونية الاصطناعية التناظرية».

وقت المواجهة!

تعليم الآلات أن ترى بشكل صحيح ودقيق هو ما سيكون المفتاح لتحقيق أهدافنا في مجال الذكاء الاصطناعي ، إذ تؤدي رؤية الآلة (الإبصار) دورًا مهمًا في كل شيء بدءًا من السيارات ذاتية القيادة وصولًا لروبوتات توصيل الطلبات.

قد لا يتمكن هذا الزجاج “الذكي” من إنجاز الحسابات المعقدة بما يكفي لتحقيق الاستخدامات السابقة، لكن لدى الفريق تطبيق محتمل واحد (معقول) لهذا الابتكار ألا وهو حماية الهواتف الذكية.

حاليًا، عندما تحاول فتح قفل الهاتف مستخدمًا بصمة الوجه، فإنه يتوجب على برنامج الذكاء الاصطناعي الموجود داخل الهاتف أن يؤدي حسابات معينة، مستهلكًا شحن البطارية أثناء هذه العملية، لذا فإن إضافة صفيحة رقيقة من هذا الزجاج الذكي على واجهة الهاتف، سيجعله قادرًا على تأدية هذه المهمة دون استهلاك أيّ طاقة من شحن البطارية.

«من الممكن أن نستخدم هذا الزجاج الذكي كقفل حيوي للبصمات، بحيث يتم ضبطه على التعرف على وجه شخص واحد فقط (مستخدم الهاتف)»، وفقًا لما قاله زونغفو يو. «ما أن تتم برمجته وفق هذا، فإنه سوف يستمر للأبد من دون الحاجة لمصدر طاقة أو إنترنت، وهذا يعني أنه يمكنه الحفاظ على أي شيء بشكل آمن حتى لبعد آلاف السنين».

المصدر

شاهد أيضاً

ما هي الابتكارات الـ7 التي قد تكون بديلاً مناسبًا للطاقة؟

ما هي الابتكارات الـ7 التي قد تكون بديلاً مناسبًا للطاقة؟

نشر موقع “إنترستنغ إنجنيرينغ” الأمريكي تقريرا سلّط من خلاله الضوء على مختلف الابتكارات التي من شأنها أن …