الثلاثاء , يونيو 25 2019
الرئيسية / أخبار / 80 مخترعًا من أطفال وطلاب كفر الشيخ يساهمون فى حل مشكلات المجتمع
80 مخترعًا من أطفال وطلاب كفر الشيخ يساهمون فى حل مشكلات المجتمع
80 مخترعًا من أطفال وطلاب كفر الشيخ يساهمون فى حل مشكلات المجتمع

80 مخترعًا من أطفال وطلاب كفر الشيخ يساهمون فى حل مشكلات المجتمع


تمتلئ مدارس محافظة كفر الشيخ بالطلاب والطالبات المخترعين فى مراحل التعليم المختلفة، فمنهم من توصل لاختراعات خاصة بحل مشاكل البيئة أو مشاكل خاصة بالصحة، أو بتوفير المياه وترشيد الكهرباء، هدفهم وضع حلول لمشاكل المجتمع، وقدموا 80 اختراعا فى كافة المجالات.

وقالت الدكتورة بثينة كشك، وكيل التربية والتعليم بكفر الشيخ إنه يقام لهؤلاء الطلبة معرضا سنويا لعرض كل ابتكاراتهم واختراعتهم تحت رعاية وإشراف معلمين متخصصين فى المدارس، لمساعدة الطلاب فى عرض اختراعاتهم وتوجيه النصح لهم، وتوفير بيئة تعليمية متميزة لهم بحيث لا تتعارض مع دراستهم وتنمية موهبتهم، مؤكدة أن مهما كانت الفكرة بسيطة لدى الطالب وخاصة بالمرحلة الابتدائية، نعمل على تشجيعه، وتعليم كفر الشيخ له السبق بالفوز بمعرض جينيف بسويسرا بالمركز الأول والذى فاز به أحمد مطر وهدير أبو السعود .

 

وأكدت “كشك” فى تصريحات خاصة لموقع “اليوم السابع” : من بين تلك المخترعات، معالجة ورد النيل والاستفادة منه كعلف وسماد، وصناعة الماء المقطر من القمامة، وإضافات جديدة لجهاز تنظيف الشوارع، وتصميم سيارة كهربائية، وصناعة مدفأة كهربائية باستخدام أدوات بسيطة، وإطار سيارات غير قابل للانفجار، بالإضافة لتصميم طفلة للاب توب بسيط، واختراع لتحلية مياه البحر رخيص الثمن ،واختراع عن الوقود الحيوي،واتجاه جديد لمساعدة مرضى الكلى ،واختراع نظام مبتكر للحفاظ على انتاجية الخلايا الشمسية، ومحطة غاز من السماد العضوي، وغيرهم من المخترعات .

 

وقال عبدالله ربيع عبدالله، طالب بالمدرسة الثانوية الصناعية: تتعدد مشكلات ورد نهر النيل فى كل محافظات مصر وخاصة بكفر اللشيخ لوقوعها فى نهايات مصبات الترع مما يشكل عائقا يمنع وصول المياه للأراضى الزراعية، ويؤثر كذلك على عملية الصيد، بالإضافة إلى إهدار كميات كبيرة من المياه، واستخدامه بالطريقة المثلى يوفر أعلاف للحيوانات والدواجن ويمكن تحويله لسماد للأراضي، وعند استخراجه من الترع يكلف الدولة الكثير،لذا فكر وزميله له فى محاولة ايجاد حل لتلك المشكلة ، وبعد بحث توصلا معاً إلى استخدام مركب لإنتشال ورد النيل به موتور عالى القدرة ، وتوفير غاطس ،وآلة لفرم ورد النيل عقب انتشاله، والمركب به 3 مكونات ، الأول خزان خاص بتنقية الشوائب العالقة بورد النيل ،وخزان خاص بالجزء المفروم من ورد النيل ،شفاتط بموتور للشفط والتطرد ، ومصفاة لتصفية المياه،وجهاز للتغليف المباشر والمتخلفات ،مهمته التجفيف المباشر وتحويل المخلفات إلى سماد للتربة وعلف للأسماك.

 

وأضاف محمد مخلص الخطيب، طالب بالمدرسة الثانوية الصناعية بسيدى سالم: هذا المشروع يعمل على توفير نوع جديد من الأعلاف، ويوفر الجهد المبذول فى انتشال ورد النيل، ويعمل على تنمية الثروة الحيوانية والسمكية بتوفير علف جديد .

وأضاف ماجد سامى عبدالعظيم، طالب بالمدرسة الثانوية الصناعية بسيدى سالم، أنه فكر مع زميله محمد على العمرى، فى التوصل لاختراع لحل المشاكل التى يعانى منها مريض ضغط الدم، وارتفاعه أو انخفاضه فجأة ما قد يؤدى لوفاته، للتوصل إلى جهاز لقياس ضغط الدم عبارة عن خاتم يلبسه المريض فى إصبعه، يعطى ذبذبات محددة فى حالة انخفاضه أو ارتفاعه، إضافة لسهولة قراءة قياس ضغطه فى عدسة، ليطمئن المريض على نفسه ،وسرعة تناول الدواء اللازم، والخاتم مكون من 3 أجزاء الأول عبارة عن “سونسور” وهو جهاز استشعار لقراءة الضغط المرتفع ويعد عدسة للقراءة صغيرة جداً، والجزء الثانى “سونسور” لقراءة الضغط المنخفض ويوجد به عدسة صغيرة،والجزء الثالث “سونسور” للتفاعل مع لون الدم وكيفية عمل مشاركة بين الاثنين، ولكى يتصل بالجزء الاول والثانى يصدر ذبذبة عند الارتفاع او الانخفاض وتكلفة الخاتم ألف جنيه فقط وهو قيمة خاتم من الفضة وله المميزات السابقة .

وأكد هشام السيد العربى، أنه توصل لصناعة درع واقى من الرصاص، مكون من سبائك الألومونيوم وعدد من المكونات، وجارى تنفيذ بدلة كاملة كواقى من الرصاص ويمكن لمرتديها اختراق الاماكن التى لا يمكن اختراعها، ويضم الدرع موضعا لمدفع صغير، مشيرا إلى أن الفكرة وردت على ذهنه لما سمعها من أقاربه فى سيناء التى ينتشر فيها حدوث إصابات بسبب الإرهاب الأسود.

 

وأضاف العربى: قررت التوصل لجهاز يقى من الرصاص يسهل على المواطن العادى ارتدائه ليستخدمه من يقطن بتلك المناطق التى تحدث بها العمليات الإرهابية.

وقالت سلمى مصطفى، إنها فكرت فى اختراع لاب توب صغير باستخدام مواد بسيطة، لممارسة الأطفال عليه الألعاب المتعددة وتكلفته 60 جنيهاً فقط، مؤكدة أنها فكرت فى اختراع اللاب توب الصغير لأنها وجدت أن أسعاره غالية، ويرفض بعض الآباء والأمهات شراءه لارتفاع ثمنه، مضيفة: وتمكنت من تصميم لاب توب رخيص الثمن، وأعمل على تطويره ليكون لاب توب تعليمى يوفر الكهرباء.


شاهد أيضاً

"مسرحية النحو".. مدرس يبتكر طريقة جديدة لتعليم قواعد اللغة العربية

“مسرحية النحو”.. مدرس يبتكر طريقة جديدة لتعليم قواعد اللغة العربية

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، مقطع فيديو لعدد من التلاميذ داخل فصل مدرسى، …