السبت , أغسطس 24 2019
الرئيسية / اختراعات / اختراعات طبية / أجهزة تعويضية / طالبتان بالشرقية تبتكران عصا ذكية لمتحدى الإعاقة البصرية
طالبتان بالشرقية تبتكران عصا ذكية لمتحدى الإعاقة البصرية
طالبتان بالشرقية تبتكران عصا ذكية لمتحدى الإعاقة البصرية

طالبتان بالشرقية تبتكران عصا ذكية لمتحدى الإعاقة البصرية


سقوط شخص كفيف فى الشارع أمامهما بمدينة ديرب نجم فى الشرقية، دفع الطالبتين “آلاء” و”أمنية”، إلى البحث عن فكرة لمساعدة أصحاب الإعاقات البصرية للسير فى الشوارع بدون مرافق ودون تعريض حياتهم للخطر.

وبعد أسبوعين من البحث ابتكرتا سويا عصا ذكية لمتحدى الإعاقة البصرية وحصلتا على المركز الأول والثالث فى مسابقة “أيسف” للعلوم والهندسة على مستوى محافظة الشرقية، وتم تصعيدهما للمشاركة فى المسابقة الشهر المقبل على مستوى الجمهورية.

لم أتوقع أن يفوز مشروعى أنا وصديقتى أمنية فى تصفيات المسابقة على مستوى محافظة الشرقية، حيث كان المشاركون معنا من الطلاب مقدمين مشروعات وكأنهم طالعين الفضاء، وكانت المفاجأة أن يفوز مشروعنا بالمركز الثالث على مستوى المسابقة والأول زوجى”.. بهذه الكلمات روت الطالبة “آلاء أحمد إسماعيل” 17 سنة طالبة بالصف الثانى الثانوى العام، شعبة علمى علوم، مقيمة ديرب نجم بالشرقية، قصة ابتكارها وصديقتها أمنية بهاء أحمد طالبة بالصف الثانى الثانوى العام، العصا الذكية لمتحدى الإعاقة البصرية.

طالبتان بالشرقية تبتكران عصا ذكية لمتحدى الإعاقة البصرية

وتابعت آلاء لموقع اليوم السابع: “الفكرة أتت لى ولصديقتى أمنية، عند مشاهدتنا شخصًا كفيفًا كبيرًا فى السن كان يسير فى الشارع بمفرده وسقط فى الشارع أرضًا وتم نقله بمساعدة بعض الأشخاص إلى مستشفى ديرب نجم، وهذا الموقف دفعنا إلى التفكير فى تقديم عمل نفيد به الناس والمجتمع”، مضيفة: “جاءت الفرصة عندما قامت مدرسة تابعة لمركز التطوير بدخول الفصل وعرضت على الطلاب أن من لديه فكرة يقدر يشارك بها فى مسابقة خاصة بالعلوم والهندسة، أعادت إلى أذهاننا الفكرة، ومن هنا فكرنا فى عمل عصا مختلفة، تساعد الشخص الكفيف فى السير فى الشارع بأمان بمفرده وبدون مرافق، وهى عبارة عن شكل عصا عادية”.

وأضافت آلاء: “شاركنا فى أكثر من ورشة عمل حتى استقرينا على عمل عصا ذكية لمتحدى الإعاقة البصرية، وهذه كانت الفكرة التمهيدية، وتم إضافة أجهزة إليها بحيث تعطى مستخدمها صوتا عند اقترابه من عائق، وتم إضافة جهاز آخر للعصا بحيث فى حالة إذا كان الشخص الذى يستخدمها فى مكان مزدحم ولم يستمع صوت الإنذار بأنه يتعرض لخطر، تصدر اهتزازا يعرف من خلاله أنه فى خطر لكى يتفاداه.

وقالت الدكتورة إيمان محمود، منسق “مسابقة أيسف للعلوم والهندسة”، وهى مسابقة يرعاها مركز التطوير التابع لمديرية التربية والتعليم بمحافظة الشرقية، إنها تقوم بتوفير الدعم الفنى للطلاب المشاركين فى المسابقة.

وأضافت: أن هذه سابقة تعد الأولى من نوعها بين الإدارات التعليمية، وتشارك إدارة ديرب نجم بعدد 32 طالبًا فى المسابقة النهائية لأيسف للعلوم والهندسة، وفاز منهم 5 طلاب بعدد 5 مشاريع فردى وزوجى، مطالبة بتوفير مناخ صحى داخل الإدارات التعليمية وإطار رسمى لاكتشاف عدد أكبر من الطلاب وتشجيعهم على الابتكار لاستمرارية المسابقات.


شاهد أيضاً

بالفيديو والصور.. حكاية الأسطى خالد أول كفيف مصري يعمل بالنجارة

بالفيديو والصور.. حكاية الأسطى خالد أول كفيف مصري يعمل بالنجارة

كتب / محمد أبو الوفا الاسطى “خالد محمود على” 52 سنة, نجار لم تمنعه إعاقته …