السبت , يناير 19 2019
الرئيسية / أخبار / فريق قسم الطيران والفضاء بهندسة القاهرة يتربع على عرش المرحلة الأولى من مسابقة “طائرة بدون طيار” العالمية
فريق قسم الطيران والفضاء بهندسة القاهرة يتربع على عرش المرحلة الأولى من مسابقة "طائرة بدون طيار" العالمية
فريق قسم الطيران والفضاء بهندسة القاهرة يتربع على عرش المرحلة الأولى من مسابقة "طائرة بدون طيار" العالمية

فريق قسم الطيران والفضاء بهندسة القاهرة يتربع على عرش المرحلة الأولى من مسابقة “طائرة بدون طيار” العالمية


تربع فريق طلابى من قسم هندسة الطيران والفضاء بكلية الهندسة جامعة القاهرة، على عرش المسابقة الدولية للجامعات فى مجال هندسة الطيران والفضاء AIAA Design Build Fly، بحصوله على المركز الأول فى المرحلة الأولى من هذه المسابقة المنظمة سنويًا من المعهد الأمريكي لعلوم الطيران والفضاء، والمقرر إقامة المرحلة النهائية منها في ولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية في منتصف شهر أبريل 2019.

فريق هندسة القاهرة الأول على 140 فريقا حول العالم 

ووفقاً لموقع اليوم السابع فقد تقدم لهذه المرحلة من المسابقة 140 فريقًا يمثلون 140 جامعة حول العالم، حيث اجتاز هذه المرحلة 113 فريقًا فقط ، وجاء ترتيب الفرق بناء على تقييم المقترح المقدم من كل فريق لتنفيذ المهمات المطلوبة في المسابقة لهذا العام، وقد تمكن فريق جامعة القاهرة من الحصول على المركز الأول لهذه المرحلة.
يجيب الدكتور محمد محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة على السؤال الأهم والخاص بالأسباب الخفية وراء تفوق طلاب هندسة الطيران والفضاء بكلية الهندسة جامعة القاهرة فى المحافل والمسابقات الدولية، مؤكدا أن نظام الدراسة والتدريب من أبرز الأسباب التى تعمل على صقل مهارات الطلاب بما يحتاجونه من مهارات عملية إلى جانب التحصيل العلمى الذى يقوم عليه نخبة من أفضل الأساتذة على مستوى الجامعات.

الأسباب الخفية لتفوق قسم هندسة الطيران والفضاء 

وأكد الخشت، أن أحد أهم الأسباب وراء تفوق الطلاب أن عددهم قليل مقارنة بباقى الأقسام العلمية بالكليات الأخرى، موضحا أن متوسط عدد الطلاب 60 طالبا فى الفرقة الواحدة، إضافة إلى أنه يتم توفير كل الإمكانيات للطلاب ويظهر القسم بأساتذة على مستوى عالى محليا ودوليا وتطوير المعامل بشكل مستمر بالتمويل الذاتى للكلية أو شركات عالمية، معلنا أن إحدى الشركات العالمية تبرعت للقسم بـ 100 ألف دولار لتطوير معامله وبنيته التحتية.
وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن الدليل على قوة القسم وخريجيه هو ذلك المستوى الذى يظهر عليه الطلاب والخريجين فى المسابقات الدولية، مؤكدا أن إدارة الكلية والجامعة تعطى الضوء الأخضر للطلبة للبحث عن المسابقات الدولية والمشاركة فيها بصفة مستمرة؛ لصقل مهاراتهم وتدعيمهم ماليا وعلميا، مشيدًا بما حققه الفريق الطلابي من كلية الهندسة في المرحلة الأولى بالمسابقة الدولية للجامعات في مجال هندسة الطيران والفضاء.
وأضاف “الخشت”، أن “الإنجاز المحقق لم يسبق للجامعة تحقيقه من قبل، والجامعة ستمول رحلة المشاركة في المسابقة بالكامل”، وأن الجامعة تشجع الطلاب على المشاركة بالمسابقات الدولية، وتحرص على إتاحة الفرصة أمام طلابها للإبداع والابتكار والتواصل مع أقرانهم من جميع أنحاء العالم، مؤكدًا أن “النظام التعليمي فى مصر ليس فاشلًا كما يروج أصحاب الشائعات السوداوية، ولكن ما ينقصنا هو التمويل، وأن الطالب المصري متميز ولديه قدرات عقلية رائعة”.

الجامعة تتحمل تكاليف سفر الفريق للمسابقة 

وقال الدكتور سيد تاج الدين، عميد كلية الهندسة بجامعة القاهرة، إن المسابقة التى فاز طلاب هندسة القاهرة بالمركز الأول بالمرحلة الأولى منها هى مسابقة لطائرات “صغيرة” بدون طيار فى الولايات المتحدة الأمريكية، موضحا أن الفريق الطلابى يجهز الآن الماكيتات والنماذج الخاصة بباقى مراحل المسابقة بحسيث يسافر الفريق لحضور المسابقات النهائية مارس – إبريل 2019.
طلاب هندسة القاهرة فريق قسم الطيران والفضاء (2)
وأشار تاج الدين، إلى أن طلاب هندسة القاهرة شاركوا أكثر من مرة فى هذه المسابقة كان آخرها 2017 وحصلوا على مركز متقدم أيضا، مؤكدا أنه من المقرر أن يسافرون هذه المرة بتمويل من الجامعة بعد إعلان الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة تحمل جميع تكاليف المسابقة، مؤكدا أن الهدف من المشاركة أن الطلبة يطبقون الدراسة النظرية التى يتلقونها على أيدي أساتذتهم الكبار عمليا وفى نفس الوقت يدخلون منافسات عالمية يظهر مستوى التعليمى لطلبة هندسة القاهرة.
وأوضح عميد كلية الهندسة بجامعة القاهرة أن الفريق الطلابى مكون من طلاب من مختلف الفرق الدراسية والدراسات العليا ومشرفين من شباب أعضاء هيئة التدريس، قائلا: “لدينا شراكات مع جهات مصرية لتطوير المنتج الخاص بالطلاب بحيث أن الطلاب يقدرون على العمل فى شركات مصرية أو قومية فى هذا المجال بعد تخرجهم، والكلية مهتمة ليس فقط بالتمثيل المشرف ولكن التمثيل المتميز ونعلن فقط عن المسابقات التى حصلنا على مراكز متقدمة فيها والجامعة والدولة على التزام كامل بدعم الطلبة ماديا ومعنويا”.

برنامج دراسى جديد “هندسة وإدارة الطيران”

وأشار إلى أن كلية الهندسة توجه المشاريع الطلابية والبحثية للمشاريع التى تخدم الخطة التنموية الاقتصادية والاجتماعية للدولة بما فيها مجال الطيران والفضاء، موضحا أن قسم هندسة الطيران والفضاء يعتبر أقدم قسم طيران بالشرق الأوسط ويرجع تاريخه لمنتصف القرن الماضى ويتيح برنامجيين دراسيين أحدهما بنظام الفصلين الدراسيين وهو هندسة الطيران والفضاء وتم استحداث برنامج جديد للعام الحالى بنظام الساعات المعتمدة تحت مسمى” هندسة وإدارة الطيران” تم افتتاح الدراسة به سبتمبر 2018 لخدمة احتياجات المجتمع والسوق الفعلية الحالية المستقبلية”.
الدكتور أسامة سعيد المحمدى بقسم هندسة الطيران بهندسة القاهرة، والمشرف على الفريق الطلابى الفائز بالمركز الأول فى مسابقة الولايات المتحدة الأمريكية، أكد أن المسابقة 3 مراحل حصل الفريق المصرى فى مرحلتها الأولى على المركز الأول وتبقى المرحلة الثانية فى تفاصيل التصميم والتصنيع كاملة وتكون فى منتصف شهر فبراير المقبل والمرحلة الأخيرة الفريق يسافر بالطائرة إلى ولاية أريزونا بأمريكا لتنفيذ المهمة وتتم المنافسة فى المسابقة النهائية.

قسم هندسة الطيران والفضاء يشارك بالمشروعات القومية

وتابع: “هذا الموضوع لم يأتى من فراغ ولكن جهد الأساتذة الكبار بالقسم وكذلك برنامج تعليم متميز يضاهى الأقسام التعليمية لأقسام الطيران على مستوى العالم خاصة فى مرحلة البكالوريوس”، موضحا أن القسم تم إنشائه عام 1956 ومنذ ذلك التاريخ كان أول قسم لهندسة الطيران والفضاء فى مصر والشرق الأوسط وشارك فى العديد من المشروعات القومية فى الستينيات خاصة طائرة القاهرة 300 أو حلون 300 التى كانت تعد ضمن أفضل الطائرات المقاتلة كإمكانات ومواصفات فى وقتها والمشروع لم يكتمل بسبب حرب 1967 وهذه الطائرة تم اختبارها ولها نموذجا بمعرض القوات الجوية وكذلك أساتذة القسم لهم مشاركات عديدة فى المشروعات القومية فى الفترة الأخيرة خاصة فى مجال الفضاء والأقمار الصناعية”.
وأضاف “المحمدى”، أن هذا الفريق الطلابى الفائز هو جزء من الجمعية العلمية بقسم هندسة الطيران والفضاء بكلية الهندسة جامعة القاهرة التى تم تشكيلها منذ 10 سنوات، وتقيم سنويا مسابقة محلية داخل الكلية لتنتقى الطلبة المتميزين للمشاركة فى المسابقات الدولية أو القيام ببعض الأبحاث العلمية اللازمة للجانب النظرى، موضحا أن الطائرة التى يشارك بها الطلاب فى المسابقة الحالية ليست كل مكوناتها محلية الصنع لكن معظم المواد الخام محلية ويتم تصنيعها فى معامل قسم هندسة الطيران وهناك مكونات رئيسية مثل المحرك وبعض آلات التحكم يتم استيرادها من الخارج.

3 صعوبات رئيسية أمام الطلاب 

وأكد أن هناك 3 صعوبات رئيسية تواجه الفرق الطلابية المشاركة فى هذه المسابقة من كل الجامعات فالفرق العالمية التى يتنافس معها طلاب هندسة القاهرة يمثل التحدى الرئيسى أمامها مدى معرفتهم وفهم لعلوم الطيران والتطبيق العلمى لها لكن طلاب هندسة القاهرة متميزون جدا فى هذه المنطقة لكن الصعوبات التى تواجه الطلاب المصريين فى اللجوستيات والتمويل والتصاريح اللازمة.
وأشار إلى أنه بالنسبة لمكونات الطائرة فالكلية مع الجامعة يوفران ما يعادل 50 % من التكلفة، قائلا: “نحاول الحصول على جزء من أكاديمية البحث العلمى من 10 لـ 20 % والباقى يتحمله الفريق بالمجهودات الذاتية والنقطة الثانية الجهات المعنية نجد منها تعاون وتيسر علينا الأمور ونحصل على التصاريح اللازمة للعمل والجزء الأخير خاص باستيراد المكونات من الخارج وهنا نواجه أزمة وعقبات فمكونات الطائرة الخاصة بمسابقة العام الماضى ظلت فى الجمارك لوقت طويل لدرجة أن الطلبة سافروا ولم يتسلموا المكونات وكان أول مرة يركبوها ويجربوها هناك فى المسابقة مما أثر بالسلب عليهم”.

ربط التعليم النظرى بالجانب التطبيقى 

وأوضح أن الجمعية العلمية تقوم على ربط الجانب النظرى الذى يتلقاه الطالب فى المحاضرات بالجانب التطبيقى وهذا هو الهدف الأساسى والأنشطة الرئيسية لهذه الجمعية التى تحتوى طلابا من كل الفرق الدراسية وطلاب الدراسات العليا أيضا والطلاب يحصلون على خبرات أكثر بتدرجهم ضمن فعاليات هذه الجمعية العلمية ويظهر ذلك فى تكوين الفريق مما يساعد فى تراكم الخبرات أكثر من 10 سنوات، مؤكدا أن المسابقة المحلية تنظم فى أوقات تناسب الطلاب والمسابقة النهائية لها تقام فى ملاعب الجامعة وتعتبر محاكاة للمسابقة العالمية وتتيح تدريبا للطلاب واستفادة لعدد أكبر من الطلبة وتأهيل طلاب مميزين للفريق الذى سيشارك فى المسابقة العالمية وجزء من هؤلاء الطلبة المتميزون يعمل على مشاريع بحثية أخرى بهذه الجمعية العلمية بحيث يكون هناك تنوع فى الجانب الأكاديمى الذى يتم قديمه للطلبة.

أسماء الطلاب المشاركين فى المسابقة

يضم الفريق 11 طالبا وطالبة من قسم هندسة الطيران والفضاء بجامعة القاهرة من فرق دراسية مختلفة. من الفرقة الثالثة، يضم الفريق ثلاثة طلاب هم محمد هشام وعمرو صابر وأحمد هشام. أما من الفرقة الثانية فيضم الفريق ستة طلاب هم أحمد يحيى وإيمان نبيل وروان إسماعيل ومحمد أشرف وفتحى حسن ومحمد حسنى. كما يضم الفريق ايضا طالبين من الفرقة الرابعة هم مصطفى أسامة وأحمد الشافعى. يشرف على الفريق الدكتور أسامة سعيد رائد الجمعية العلمية بقسم هندسة الطيران والفضاء، ويعاونه كل من المهندس مهند دراز المدرس المساعد بالقسم والمهندس محمد حته طالب دراسات عليا بالقسم.

طلاب هندسة القاهرة فريق قسم الطيران والفضاء (6)

وهذه لا تعد المشاركة الأولى لفريق جامعة القاهرة، حيث شارك فريق الجمعية العلمية بقسم هدسة الطيران فى عام 2016 و2018 وقد حقق الفريق مرتبة متقدمة ضمن اول 30% متقدما على ما يزيد عن 90 فريق من الفرق المشاركة عام 2016.

طلاب هندسة القاهرة فريق قسم الطيران والفضاء (7)

شاهد أيضاً

شاهد بالفيديو .. إطلاق أضخم طائرة برمائية في العالم

شاهد بالفيديو .. إطلاق أضخم طائرة برمائية في العالم

من المقرر إطلاق أكبر طائرة برمائية في العالم خلال السنوات الأربع المقبلة، وفقا لمصنعي الطائرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *