الجمعة , ديسمبر 14 2018
الرئيسية / المجلة / “كلير فورستير” مذيعة بي بي سي تبرهن للعالم الإعجاز العلمي في القرآن
كلير فورستير مذيعة بي بي سي تبرهن للعالم الإعجاز العلمي في القرآن
كلير فورستير مذيعة بي بي سي تبرهن للعالم الإعجاز العلمي في القرآن

“كلير فورستير” مذيعة بي بي سي تبرهن للعالم الإعجاز العلمي في القرآن


في الفترة الماضية، طالعتنا مذيعة الـ«بي بي سي» السابقة، كلير فوريستر Clare Forestier، بمجموعة من الحلقات المذاعة عبر الـ«يوتيوب»، تقدم فيها تفسيراً علمياً أكثر من رائع لآيات ومعجزات من القرآن الكريم، تشرح فيها قضايا علمية غاية في الدقة، شرحها القرآن منذ أكثر من 1450 عاماً، ثم اكتشفها العلماء منذ بضع سنوات، وقد شاهدنا منذ أيام تفسير الآية رقم 35 من سورة النور: ﴿اللهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كمِشْكاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كأنَّهَا كوْكبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلى نُورٍ يَهْدِي اللهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأمْثالَ لِلنَّاسِ وَاللهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾.

شاهدوا هذا االفيديو الذي تقدمه المذيعة البريطانية المعروفة كلير وتتحدث فيه عن سورة النور “الله نور السماوات والأرض ” وكيف ان العلم الحديث تمكن من حل لغز الاضواء المنبعثة من الارض من خلال التصوير الفضائي المختلف وكيف ان زيت الزيتون الذي ورد في ايه كريمة من السورة له معنى ودلالة خاصة لم يتم اثباتها حتى الان من خلال اجهزة التصوير الفضائية والتي لم تكن عند نزول هذه الاية الكريمة قبل 1400 سنة .

 

 

“كلير” تظهر للناس مدى قوة هذا الكتاب الرباني وإعجازه العلمي وقوة حججه الثابتة والتي أدهشت العلماء.

قدمت كلير، مجموعة حلقات ترد من خلالها على المشككين في القرآن الكريم، وتناولت أهم النظريات التي جاءت في القرآن قبل 1400 عام.

وأكدت من خلال الفيديوهات التي نشرت على قناة bbc أن القرآن الكريم هو المعجزة المبهرة وانه سيظل هو الكتاب المعجز الذي تحدى قرائه وطالبهم بالبحث والتحري، و كيف أنه سبق نظريات انيشتاين قبل 1400 عام.

 

كما ذكرت كيف رد القرآن الكريم على من اتهم الرسول عليه السلام بأن هذا القرآن من تأليفه، وأكدت في الفيديو أنه إلى الآن والقرآن الكريم يثبت أن هو الكلام الحق لأنه من تأليف الله ومازال يتحدى العملاء إلى الآن رغم كل التطور والتقنيات التي نعيشها في الوقت الحالي.

تأتى حلقات “كلير” لتؤكد لنا أن الفهم الحقيقي للدين يجب ألا يقتصر على قراءة الكتب الدينية فقط، ولكن ينبغي أن يلم الدعاة بكل العلوم البحتة والاجتماعية، ليس لدرجة التخصص بالطبع، ولكن للحد الذي يمكنهم من ربط الدين بالعلوم المختلفة وبيان إعجاز القرآن في شرح الكثير من الظواهر الكونية قبل اكتشافها بمئات السنين، لا أحد يدرك الغرض الحقيقي وراء هذا البرنامج، ولكن لاشك أنه يقدم شيئاً مختلفاً وفي غاية الأهمية.