الرئيسية / أخبار / لمنع تليف الكبد.. طالبة مصرية تبتكر طريقة حديثة لتنقية الجسم من السموم
لمنع تليف الكبد.. طالبة مصرية تبتكر طريقة حديثة لتنقية الجسم من السموم
لمنع تليف الكبد.. طالبة مصرية تبتكر طريقة حديثة لتنقية الجسم من السموم

لمنع تليف الكبد.. طالبة مصرية تبتكر طريقة حديثة لتنقية الجسم من السموم


شيماء خالد السيد طالبة بجامعة بنى سويف تواصل دراستها وبحثها فى اختراع بدأته من المرحلة الثانوية لابتكار طريقة لتنقية الجسم من السموم ومنع وصولها إلى الكبد لوقايته من التليف، إذ قطعت خطوات هامة فى طريق إنهاء البحث والاختراع الذى سجلته بأكاديمية البحث العلمى العام الماضى.

موقع “اليوم السابع” التقى بالطالبة للتعرف على مشروعها العلمى وآليات تنفيذه وقالت: “أثناء دراستى فى الصف الثانى الثانوى وحضورى شرح أحد أساتذة مادة الأحياء لكيفية تراكم السموم على الكبد وإصابته بالتليف، فسألته لماذا لا يكون هناك طريقة طبية جديدة لتنقية الدم من السموم ومنع وصولها للكبد؟، فشجعنى ونصحنى بالبدء فى الدراسات الخاصة بالفكرة من خلال التردد على مكتبة المدرسة للإطلاع على الكتب والدراسات الخاصة بفيروس سى الكبدى الوبائى وأسباب تليف الكبد.

وبعد أشهر من الدراسات وجدت أنه من الممكن “استخدام المنظار فى وضع دعامة بالوريد البابى الكبدى عن طريق الفم أو الساق، وذلك لمنع السموم من الوصول إلى الكبد وتراكمها، وبالتالى نضمن عدم حدوث التليف الكبدى” وتطورت الفكرة إلى وضع ثلاثة عناصر داخل “الدعامة” لتسهم فى تخلص الجسم من السموم وتقوية المناعة وهى مادة “السلينيوم” التى تستخدم فى حماية جهاز المناعة وتفعيل الأكسدة، وتحفيز الجسم على إنتاج مواد مضادة للسموم، وكذلك مادة “الليسن” وهى عبارة عن حمض أمينى لزيادة معدلات امتصاص الكالسيوم فى الجسم، بالإضافة إلى “الجلوتاثيوم” كمادة طبيعية مضادة للأكسدة، وتخلص الجسم من السموم، وتزيد من مناعة الجسم وتحمى الكبد من التليف.

وأضافت الطالبة قائلة: “وأثناء دراستى فى المرحلة الثانوية شاركت ضمن فريق البحث والابتكار بالمركز الاستكشافى للعلوم بالتربية والتعليم وحظيت باهتمام نجلاء شلبى مدير المركز، والدكتورة نجلاء الجزار مسئول البحث العلمى بالمركز، وحصلت على خطاب من مديرية التربية والتعليم موجه إلى كلية العلوم بجامعة بنى سويف للتنسيق والسماح لى بالتردد والاستعانة بخبرات أساتذة الكلية وبالفعل تعاونوا معى ومنحونى معلومات قيمة لمواصلة البحث، وكرمنى محافظ بنى سويف مع مجموعة من زملائى خلال احتفالات العيد القومى للمحافظة وأهدانى “كتاب الله” وشهادة تقدير كطالبة مبتكرة، كما شاركت فى مسابقة ” إبداع – طموح” وحصلت على المركز الأول على مستوى إدارة الفشن التعليمية جنوب المحافظة، وفى التصفيات النهائية فزت بالمركز الثانى على مستوى المحافظة وفى تصفيات الجمهورية حصلت على المركز الاول وشهادة تقدير وأخرى استثمار، كما فزت بالمركز الثانى فى المعرض الدولى ” مصر تخترع ” وشهادة تقدير وميدالية من اللجنة المشرفة على المسابقة خلال حفل التكريم.

واستطردت شيماء خالد : حصلت على عضوية نقابة المخترعين المصريين، و سجلت ابتكارى وبحثى الطبى وتم ايداعه فى اكاديمية البحث العلمى برقم 300 – لسنة 2017 بعنوان “تنقية الدم من السموم ومنع وصولها إلى الكبد باستخدام دعامة داخلها مواد كيميائية واخرى مستخرجة من النباتات والمواد الطبيعية ” وقريبا سوف أحصل على براءة الاختراع.

وتابعت شيماء خالد قائلة: “التحقت بالفرقة الأولى بكلية الخدمة الاجتماعية والتنموية بجامعة بنى سويف وأحظى بدعم ورعاية من الدكتور أبو الحسن عبدالموجود عميد الكلية والأساتذة لاستكمال بحثى واختراعى بشكل عملى بكليات الطب والزراعة والعلوم والتمريض، من خلال استخدام وتجربة المواد التى سوف تزود بها “الدعامة” المانعة لوصول السموم للكبد، على الفئران لتقييم نسب نجاحها، فضلا عن التعاون مع الدكتور محمد شعبان أستاذ الفيزياء بكلية العلوم فى الانتهاء من إعداد جهاز يشبه “سونار الأشعة ” يوضع خارج الجسم لكشف الأمراض بشكل عام والمزمنة منها بشكل خاص، ويصدر إشارات تشير إلى نوع المرض الكبدى الفيروسى ” a – b – c” ويقدر نسبة الشفاء لاكتشاف المرض فى مراحله الأولى.

وأشارت شيماء خالد إلى حصولها على عدة دورات ” كورسات ” لإجادة الإنجليزية بلغة طبية، وكذلك حاسب آلى وإلكترونيات بكلية العلوم، علاوة على دورات أخرى مختلفة فى التنمية البشرية بإحدى الأكاديميات الخاصة خارج الجامعة.

وأضافت شيماء قائلة: “كرمتنى الجامعة ومنحتنى شهادة تقدير خلال مشاركتى بمؤتمر ومعرض الإبداع والابتكار برعاية الدكتور منصور حسن رئيس الجامعة ونائبه الدكتور محمد خضر”.


شاهد أيضاً

عالم مصري يعالج أورام الكبد بدون جراحة

نجح الدكتور أحمد الدري أستاذ الأشعة المتداخلة رئيس وحدة العلاج بالتردد الحراري بطب عين شمس …