الثلاثاء , يوليو 7 2020
الرئيسية / مبدعون / مواهب واعدة / طفلة سعودية عمرها 8 أعوام تؤلف كتابا بالإنجليزية

طفلة سعودية عمرها 8 أعوام تؤلف كتابا بالإنجليزية


تمكنت الطفلة السعودية "اللولو بنت عبد الملك بن أحمد آل الشيخ" ذات الثمانية أعوام، والطالبة في الصف الثالث الابتدائي، من تأليف كتاب باللغة الانجليزية تحت عنوان "الشمس والقمر" لتكون بذلك أصغر سعودية تؤلف كتابا للأطفال يباع في كبرى المكتبات في المملكة.
   
وتتمتع الكاتبة الصغيرة بموهبة استثنائية، ساعدت على صقلها بيئة أسرية منفتحة ومثقفة تحب القراءة وتشجع عليها كثيرا، وقد أهدت الطفلة ريع الكتاب بالكامل إلى الجمعيات الخيرية التي تعنى برعاية الأطفال في المملكة.

وتقول "اللولو": "أحببت الكتابة والقراءة والتعبير عما أعرفه أو أتعلمه من خلال التأليف، وقبل أن أقوم بنشر كتابي الأول كان لي عدد من التجارب أطّلع عليها أفراد عائلتي الصغيرة، وفي كتابي الأول أحكي للأطفال عن قصة قمر يشعر بالوحدة والوحشة لأنه يأتي بعد أن ينام الجميع، إلا أن الشمس تتعاطف معه وتقدم له المعونة، وتسمح له أن يشاركها مشاهدة الأطفال وهم يلعبون عندما يأتي دورها في البزوغ".

وأضافت: "ألفت الكتاب باللغة الإنجليزية لأنني أجيدها وأحبها، ومن خلال هذه اللغة أتمنى أن يتمكن الأطفال من قراءته عبر العالم، وأن يقرأه الكبار وليس الصغار فقط".

وتؤكد المؤلفة أنها تطمح أن تكون كاتبة قصص أطفال، وتستعين بقراءة العديد من الكتب والقصص وبشكل خاص تلك الموجهة للأطفال، من أجل تحقيق طموحها الأدبي.

وقررت الكاتبة الصغيرة التبرع بريع كتابها بالكامل لصالح "جمعية إنسان لرعاية الأطفال الأيتام"، و"جمعية الأطفال المعوقين" وقالت في هذا الصدد: "أردت من خلال إهدائهم ريع كتابي الأول أن أوصل لهم رسالة، تعكس حبي العميق لهم كإخوة وأصدقاء،وتتمنى رسم البسمة على وجوههم".

وتستعد الطفلة حاليا لإصدار كتابها الثاني وهو باللغة العربية ، وبطله هو عصفور صغير ينعم بالحرية ويخوض الكثير من التجارب، وتؤكد أنها ستحرص على أن تكتب بكل اللغات التي تعرفها، وهي الإنجليزية، الفرنسية إلى جانب العربية، وتحرص "اللولو" في   قصصها على توجيه الأطفال بشكل غير مباشر، إلى قيم وأفكار أخلاقية مثل مساعدة الآخرين والتعامل معهم بإنسانية.


شاهد أيضاً

ابتكار طريقة جديدة لإنتاج "عظام" بواسطة المعادن

ابتكار طريقة جديدة لإنتاج “عظام” بواسطة المعادن

ابتكر باحثون من جامعة “أوريجون للعلوم الصحية” طريقةً جديدةً لصناعة أوعية عظمية يُمكن أن تقوم …