الرئيسية / أخبار / عالم آثار أمريكي يكشف عن التكنولوجيا القديمة التي استخدمها الفراعنة في بناء الاهرامات
عالم آثار أمريكي يكشف عن التكنولوجيا القديمة التي استخدمها الفراعنة في بناء الاهرامات
عالم آثار أمريكي يكشف عن التكنولوجيا القديمة التي استخدمها الفراعنة في بناء الاهرامات

عالم آثار أمريكي يكشف عن التكنولوجيا القديمة التي استخدمها الفراعنة في بناء الاهرامات


كشف عالم آثار أمريكي مختص بفن العمارة المصرية القديمة التكنولوجيا التي استخدمها الفراعنة في بناء اهرامات الجيزة.

استنتج العالم غلين داش بأن وضع جدران أهرامات الجيزة على امتداد الجهات الأربع، تم من خلال متابعة الظل في يوم الاعتدال الخريفي. بحسب Science Alert.

وأوضح كيف تمكن المصريون من محاذاة جدران الهرم دون استخدام التكنولوجيا الحديثة، وهو لغز حير العلماء منذ فترة طويلة، وقال “غلين داش”، الذى يدرس أسرار أهرامات الجيزة، إن الشعب القديم استخدم تقنية تعرف باسم “طريقة الدائرة الهندية” لوضع أساس الهرم الأكبر.

وأضاف أنهم وضعوا نقاطا مرجعية باستخدام الشمس خلال اعتدال الخريف، وهو يوم يأتى بين الصيف والشتاء ويكون فيه الليل مساويا للنهار، وباستخدام عصا خشبية تعرف باسم gnomon، قام المصريون بتتبع مسار الشمس طوال اليوم لمساعدتهم على رسم خطوط مثالية من الشرق إلى الغرب يبنون على أساسها الأهرامات.

جانب من نظرية العلماء
جانب من نظرية العلماء

تقع جوانب هرم خوفو وأهرام الجيزة الأخرى بالنسبة إلى بعضها البعض بزاوية قائمة مثالية تتطابق مع زاوية خط غرب-شرق وشمال-جنوب. ويعادل الانحراف هنا1/15 درجة مئوية. باعتقاد العلماء توصل الفراعنة إلى هذا باستخدام قياسات فلكية، مثل مراقبة موضع النجمة القطبية في القبة السماوية، أو الظلال الشمسية على السطح، بيد أن الطريقة الفعلية بقت مجهولة.

افترض داش، أن المصريين القدماء توصلوا إلى هذه النتائج باستخدام ظلال عقرب المزولة في يوم الاعتدال الخريفي. ولإثبات هذا الافتراض، أجرى العالم داش تجربة يوم 22 سبتمبر عام 2016 ومن خلال مراقبته حركة ظل عقرب المزولة المتغير وفق حركة الشمس من الشرق نحو الغرب، رصد موقع قمة عقرب المزولة خلال فترات زمنية معينة، وفي نهاية النهار حصل على منحني مثالي. إضافة لهذا نقاط تقاطع المنحنى مع الدائرة المرسومة حول المزولة شكلت خطا مستقيما يمتد من الغرب إلى الشرق.

ويشير داش إلى أن انحراف هذا المستقيم عن الجهات الأربع بسيط جدا ويتطابق مع الخطأ الحاصل في إثناء بناء الأهرامات.