الثلاثاء , يوليو 7 2020
الرئيسية / مبدعون / رياضة / عمرو شبانة .. أسطورة الاسكواش

عمرو شبانة .. أسطورة الاسكواش


جمع بين لقب المصنف الأول علي العالم وبطل العالم في انجاز عالمي لا يصل إليه سوي القلائل علي مستوي العالم‏.‏ استحق شبانة أن يكون نجم ‏2007‏ الأول بلا منازع‏..‏ وكانت بطولة العالم هي الثالثة في تاريخه ليكون أول مصري يحقق هذا الانجاز‏.‏

ولد عمرو شبانة في 20 يوليو 1979 بالقاهرة, وبدأ لعب الاسكواش في سن السابعة في نادي السالمية بالكويت, تخرج من كلية الإعلام في الجامعة الأمريكية. ويلعب حاليا في النادي الأهلي المصري. وأحرز مع المنتخب المصري بطولة العالم للفرق عام 1999 والمركز الثاني عام 2001 والمركز الرابع عام 2003 ويخوض شبانة مباريات الدوري الهولندي حيث يلعب في نادي وورلد أوف إسكواش.

مسيرته الرياضية:

كانت البداية عام 1993 مع بطولات الجمهورية للناشئين ومن بعدها حقق بطولة الجمهورية للكبار عدة مرات ليشارك على المستوى الدولي لأول مرة عام 1997 ولكن لم يحالفه التوفيق حيث خرج من الدور قبل النهائي لبطولة "سي اي اتش" وخرج من ربع النهائي لبطولة قطر الدولية وخرج من نصف نهائي بطولة هليوبوليس بمصر .

وأصبح شبانة قاب قوسين من اعتلاء منصات التتويج عام 1998 بعد وصوله لنهائي بطولة ميجا الإيطالية ولكنه لم يحرز اللقب كما خرج من ربع نهائي بطولة الكويت.

وبدأت مسيرة الأسطورة المصرية مع البطولات عام 1999 حيث حقق خلال هذا العام لقبين هما بطولة بيوبلا الدولية وبطولة المكسيك المفتوحة إلى جانب الفوز ببطولة العالم للفرق مع المنتخب المصري.

ويعود شبانة إلى الإخفاقات من جديد سنة 2000 والتي تعتبر الأسوأ له فى مشواره مع الاسكواش حيث خرج من خمس بطولات كبرى بخفى حنين بعد سقوطه فى الدور ربع النهائي لبطولة جرين ويتش الأمريكية وخروجه من الدور قبل النهائي لبطولات هليوبوليس الدولية وجامايكا المفتوحة والأهرام الدولية وماليزيا المفتوحة على التوالى ولكن شبانة استعاد توازنه وثقة جمهوره سريعا من خلال الفوز بلقب بطولة الأهلى الدولية عام 2001 قبل أن يودع بطولة التحدي بجنوب أفريقيا من الدور نصف النهائي ثم أحرز الميدالية الفضية مع المنتخب المصرى ببطولة العالم للفرق فى العام نفسه الذى أنهاه فى المركز السادس والعشرين فى قائمة التصنيف العالمى.

مع بداية عام 2002 لم يحافظ شبانة على لقب بطولة الأهلي الدولية بعد خروجه من الدور نصف النهائي ثم ودع بطولة باكستان وبطولة الأساتذة والتي شارك فيها لأول مرة من الدور ربع النهائي ولكنه تقدم في التصنيف العالمي من المركز السادس والعشرين إلى الخامس عشر بعد إحرازه المركز الأول في بطولة المكسيك ثم استرد لقب بطولة بيوبلا المفتوحة بعد غياب ثلاث سنوات ليتقدم فى التصنيف الدولى من جديد ليحتل المركز الحادي عشر.

وفى عام 2003 فاز الأسطورة المصرية ببطولة اسبانيا المفتوحة وبطولة الأهلي الدولية حتى حقق الحلم الأكبر بالفوز بالمركز الأول ببطولة العالم للفردي في باكستان ليتقدم بعدها إلى الترتيب السابع في التصنيف الدولي واختتم العام بحصوله على المركز الرابع مع الفريق المصري ببطولة العالم للفرق .

واصل شبانة تألقه في عامي 2004 ، 2005 حيث حصل على المركز الأول في بطولة روتاري مصر الجديدة وبطولة سانت لويس الدولية وبطولة المجر الدولية ليتقدم خطوتين فى التصنيف العالمي ويحتل المركز الخامس ويحقق بعدها المركز الثاني ببطولة انجلترا المفتوحة ولكنه اختتم السنة قبل الماضية بانجاز هو الأروع بعد فوزه ببطولة العالم للمرة الثانية ثم الحصول على المركز الرابع مع الفريق القومي في بطولة العالم للفرق بباكستان .

كان عام 2006 عاما سعيدا بكل المقاييس علي نجم الإسكواش المصري حيث تصدر خلاله قائمة المصنفين العالميين ليعتلي القمة بلا منافس خلال شهر أبريل وما زال يحافظ عليها حتى الأن بعد فوزه بأغلب البطولات الدولية التي خاضها ومنها حصوله علي المركز الأول في بطولة كندا الدولية في يناير بعد فوزه علي منافسه جونثون بور بثلاثة أشواط دون رد ثم فوزه في الشهر نفسه بالمركز الثالث في بطولة وندي الدولية ليمر شبانة بمرحلة تألق بعد تمكنه من الفوز بالمركز الأول في بطولة التوبك الدولية في فبراير بعد تغلبه علي الإنجليزي نيك ماثيو بثلاثة أشواط دون مقابل.

وفي أبريل حصل علي المركز الأول في بطولة برمودا الدولية علي حساب الإنجليزي بيتر نيكول بثلاثة أشواط مقابل شوطين واستطاع خلال هذا الشهر التربع علي عرش الإسكواش ليصبح عاشر لاعب في التاريخ يحقق هذا الإنجاز منذ انطلاق التصنيف عام 1971ويمنحه الرئيس محمد حسني مبارك في السابع عشر من الشهر نفسه وسام الرياضة من الطبقة الأولي علي ما حققه من انجاز في اللعبة‏ إلا أن شبانة مر بفترة من التذبذب في الأداء خرج علي إثرها من الدور الأول من بطولة إنجلترا المفتوحة للعظماء الثمانية (السوبر سيريس ) أمام جون وايت ثم خرج من الدور قبل النهائي ببطولة العالم التي أقيمت في مصر في سبتمبر الماضي.

استعاد شبانة مستواه مرة أخري وحصل علي المركز الأول في بطولة هونج كونج الدولية في شهر أكتوبر بعد فوزه علي مواطنه رامي عاشور بثلاثة أشواط مقابل شوط واحد ليصبح هذا اللقب هو الأول لشبانة بعد فترة غياب عن منصة التتويج لمدة ستة أشهر، وفي نوفمبر حصل علي المركز الثاني في بطولة أمريكا المفتوحة للمحترفين قبل أن يخرج من دور الثمانية في بطولة باكستان الدولية بعد تعرضه لحالة تسمم غذائي أثناء إقامته هناك ليختتم شبانة العام الماضى بالحصول علي المركز الأول في بطولة السعودية الدولية للمحترفين والتي أقيمت نهاية ديسمبر بمدينة الخبر.

وخلال عام 2007 أحرز شبانة لقب بطولة الأبطال المفتوحة للإسكواش والتي استضافتها مدينة نيويورك الأمريكية في مارس الماضى بعد تغلبه في المباراة النهائية على الاسكتلندي أنتوني ريكتس بثلاثة أشواط نظيفة وذلك في زمن قياسي لم يتجاوز 33 دقيقة بينما خرج من منافسات بطولة قطر كلاسيك في مفاجأة من العيار الثقيل بعد خسارته أمام الإنجليزي بيتر باركر بثلاثة أشواط مقابل شوط واحد .


شاهد أيضاً

مختبرات ناسا تبتكر قلادة تدربك على عدم لمس وجهك

مختبرات ناسا تبتكر قلادة تدربك على عدم لمس وجهك

طوّر فريق في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا الفضائية، نموذجًا أوليًا من قلادة إلكترونية توبخك في …