الرئيسية / أخبار / السبورة الذكية لدعم العملية التعليمية.. وتنشيط الذاكرة
السبورة الذكية لدعم العملية التعليمية.. وتنشيط الذاكرة
السبورة الذكية لدعم العملية التعليمية.. وتنشيط الذاكرة

السبورة الذكية لدعم العملية التعليمية.. وتنشيط الذاكرة


يشهد العالم اليوم تطوراً هائلاً في مختلف الاستعمالات البسيطة التي عرفها الإنسان من خلال وسائل التعلم التي أصبح استعمالها شائعا في بعض المدارس والمعاهد والجامعات. فالسبورة التفاعلية هي إحدى وسائل التعلم وهي من أهم تقنيات التعليم في حياتنا اليوم فهي الأمل الذي يوجه المعلم والمتعلم إلى الأمام بواسطة تكنولوجيا التعلم.

مؤخرا تمكن طلاب معهد هندسة الاتصالات والالكترونيات بالقاهرة من ابتكار سبورة ذكية تكلفتها لا تتعدي ألفا جنيه في مقابل أخري الكترونية يتم بيعها في الاسواق المصرية المصرية بحوالي ٨ آلاف جنيه.

يستهدف هذا الابتكار جميع الفئات التعليمية بمختلف أعمارها لأن الانترنت أصبح جزءاً لا يتجزأ من مجتمعنا وسيقوم بتحسين استخدام الانترنت والاستفادة منه الاستفادة الامثل وجعل البيئة التعليمية أكثر راحة للطلاب كما يهدف إلي استفادة الفصول من المحاضرات وعدم تجاهل أو نسيان أي جزء خلال المحاضرة.

بجانب سهولة استخدامه ويقوم في نفس الوقت بتطوير مفاهيم مختلفة للتعامل مع الانترنت والقطع الالكترونية وفتح آفاق جديدة لتعلم لغات البرمجة المختلفة التي أصبحت ضرورة للعمل في المستقبل القريب.

ويعتمد الابتكار الذي قدمه فريق من الطلبة علي لوحة “الراسييراي باي” وذلك من خلال إضافة كاميرا ذكية تقوم بالتقاط جميع ما يتم عرضه علي السبورة من خلال ضغطة زر تم تقوم برفعها إلي موقع المعهد تلقائيا حيث تكون مرجعا للطلبة لتسهيل عملية التحصيل الدراسي بحيث يتحكم المحاضر في المحتوي عن طريق ضغطة للزر من عدمه ويقوم ايضا ببث حي بالمحتوي والصورة للمحاضرة من خلال صفحة المعهد الرسمية وذلك من خلال الاسم وكلمة السر الخاصين بالطالب.

كما ان السبورة الذكية مزودة بجهاز استقبال وبث لموجات راديو قصيرة قانونية داخل المعهد لمدي يتراوح بين ٨٠ إلي ١٠٠ متر وذلك لبث جميع الانباء والتعليمات أو امكانية بث المحاضرة علي تردد معين والاستماع اليها عن طريق هاتف الطالب وذلك لتوفير الطاقة الكهربية المستخدمة في المايكروفونات والسماعات العملاقة داخل قاعات المحاضرات والمدرجات ويأتي ذلك في اطار خطة المعهد للاستفادة القصوي من التكنولوجيا واتمامها بشكل فعال في مختلف انشطة المعهد وترشيدا منه للطاقة الكهربية، كما يمكن الاستفادة منه بتطوير أسرة اعلامية خاصة بالمعهد تبث جميع الاخبار والبرامج الثقافية والتربوية والفنية وغيرها.

ويمكن الاستفادة من هذا الابتكار في تسهيل الكثير للطلبة والمحاضرين وسيقوم بدمج التكنولوجيا بشكل فعال في النظام التعليمي لرفع كفاءته وكيفية الاستفادة القصوي.

كما انه في نطاق اهتمام المعهد ودعمه الفعال لأي شكل من اشكال المحافظة عليها فانه يدعم هذا الابتكار وذلك للتخلص من الاوراق بشكل كلي أو جزئي.

دعم ابتكار الفريق البحثي الامين العام للمعهد المهندس محمد يوسف وعميد المعهد د. خالد الفجال والمهندس احمد الحنبلي وبتطوير د. عبدالرحمن محمد لمادة المتحكمات الدقيقة ومن تنفيذ الطالب يوسف محمد حمد الله.

 

 

للمزيد من المواضيع.. زوروا موقع موهوبون


شاهد أيضاً

بشر خارقون يتمتعون بقوى غير عادية.. تعرف عليهم

بشر خارقون يتمتعون بقوى غير عادية.. تعرف عليهم

 بشر خارقون يتمتعون بقوى غير عادية.. تعرف عليهم في الواقع هناك أشخاص يعيشون بيننا يتمتعون …