الرئيسية / مبدعون / رياضة / أنور العماوي : معجزة القرن العشرين

أنور العماوي : معجزة القرن العشرين

كانت بداية البطل العالمي أنور العماوي او معجزة القرن العشرين تتمثل فى مشاهدته لشخصية هرقل فى الأفلام الأسطورية فى إحدى دور العرض فى مدينته طنطا ومنذ ذلك الوقت لم يعد يراوده سوى حلم واحد هو أن يصبح مثل هذا البطل الأسطوري .. كل هذا رغم ضآلة جسده إلا أنه كان حلم وبالتالي لم يتخيل أن يصبح بطلاً فى رياضة كمال الأجسام.

ذهب العماوى إلى نادى السكة بطنطا والتقى هناك بمدربين من أفضل المدربين فى هذه اللعبة وهما ( مصطفى الحناوى ) و( أحمد الجميل شلبي ) وصارحهما فى رغبته فى ممارسة رياضة كمال الأجسام .. وهل يصلح لهذه الرياضة أم لا ..؟ ضحك مصطفى الحناوى بعد أن أعجب به وقال له : أنت ربنا خلقك علشان تمارس رياضة كمال الأجسام .. تنبأ له بأن يصبح بطلاً على أعلى مستوى , وبالفعل تحققت نبوءة الحناوى ووصل البطل الصغير إلى أعلى شهرة على مستوى العالم .

المسيرة والانجازات

في البداية نجح العماوى فى الحصول على مراكز متقدمة في البطولات الإقليمية ثم ترك رياضته المفضلة بسبب تأدية الخدمة العسكرية وبمجرد أن انتهى منها عاد من جديد إلى بساط الرياضة ولكنه لم يجد مساندة حقيقية من مسئولي الإتحاد فى الثمانينيات ويبدو أن أنور العماوى لم يكن له قبول – حيث أنه فتى مشاكس – وبالتالي تأخر ظهور البطل إلى أن نجح في أن يفرض نفسه بالقوة بعد أن فرض مستواه على الجميع أن يمثل مصر في بطولة العالم بعد أن تعطل البطل خمس سنوات متتالية بحجة : انه لاعب محلى ولا يصلح للتمثيل الدولي ..

وشق العماوى طريقه نحو العالمية وحقق انجازاً متميزاً بالحصول على المركز الرابع في أول مشاركة له في بطولة عالم عام 1987 فى البطولة التي أقيمت بأسبانيا وكانت هذه بداية مبشرة لمولد نجم جديد .

وفى العام التالي مباشرة يقتنص الميدالية الذهبية والحصول على المركز الأول فى استراليا عام 1988 وسط منافسة من 75 دولة وكانت سعادة المصريين تفوق فرحة ابن طنطا لأن هذا الإنجاز يعد علامة بارزة في تاريخ الرياضة المصرية .

توالت إنجازات العماوي بعد ذلك وأصبح المرشح الأول لذهبية بطولة العالم , وعلى مدار 12 عاماً شارك العماوى في 10 بطولات وابتعد عن بطولتين لخلاف بينه وبين مسئولي الإتحاد .. كانت محصلة العماوى عن تلك الفترة 6 ميداليات ذهبية في بطولة العالم ونال المركز الثاني والميدالية الفضية في 4 سنوات لكنه لم يبتعد عن المركز الثاني سوى مرة واحدة وهى المشاركة الأولى له في اسبانيا .

اضف تعليقك بواسطة الفيسبوك

تعلقيات

شاهد أيضاً

المغربية “كوثر حفيظي” تصل إلى زعامة قسم الفيزياء بأحد أكبر المختبرات الأمريكية

المغربية “كوثر حفيظي” تصل إلى زعامة قسم الفيزياء بأحد أكبر المختبرات الأمريكية       …

2 تعليقان

  1. مكانة أبطال مصر بعد الثورة

    أرجوا من الدكتور الجنزوري وحكومته والمجلس العسكري والنواب الجدد ايا كانوا أن يهتموا بالرياضة و الرياصيين خاصة في الالعاب الفردية بأن يحزو حزو قطر في احتضان أبطالها وأبنائها في شتي الميادين ممن يرفعون اسم مصر عاليا وضمان حصولهم على كامل مايستحقونه من التكريم المادي والادبي والمعنوي لماذا لم يفكر احد في تولي العماوي بطل ابطال العالم ومعجزة القرن العشرين كما وصفه الاعلام وزارة الرياضة مثلا كما فعلت البرازيل مع بيليه ولم يقف في طريقه كونه كان ماسح أحزية فكروا مع الشكر وتمنياتي بالتوفيق

  2. مكانة أبطال مصر بعد الثورة

    أرجوا من الدكتور الجنزوري وحكومته والمجلس العسكري والنواب الجدد ايا كانوا أن يهتموا بالرياضة و الرياصيين خاصة في الالعاب الفردية بأن يحزو حزو قطر في احتضان أبطالها وأبنائها في شتي الميادين ممن يرفعون اسم مصر عاليا وضمان حصولهم على كامل مايستحقونه من التكريم المادي والادبي والمعنوي لماذا لم يفكر احد في تولي العماوي بطل ابطال العالم ومعجزة القرن العشرين كما وصفه الاعلام وزارة الرياضة مثلا كما فعلت البرازيل مع بيليه ولم يقف في طريقه كونه كان ماسح أحزية فكروا مع الشكر وتمنياتي بالتوفيق