الرئيسية / أخبار / شاهد بالفيديو.. الكيميائى المصري “سعيد محمود” الذي يحول الرمال إلى أخشاب !

شاهد بالفيديو.. الكيميائى المصري “سعيد محمود” الذي يحول الرمال إلى أخشاب !

شاهد بالفيديو.. الكيميائى المصري “سعيد محمود” الذي يحول الرمال إلى أخشاب !

 

استطاع الكيميائي المصري “سعيد محمود” أن يبتكر طريقة لتحويل الرمال إلى خشب، للحصول على أثاث رخيص الثمن.

بدأت قصة سعيد محمود مع الابتكارات عندما كان يعمل مديراً لمصنع والده الخاص بالصناعات الخشبية حيث لاحظ كمية الأخشاب الهائلة التي نقوم باستيرادها ووقعت أزمة كبيرة جعلت أسعار الأخشاب ترتفع بطريقة كبيرة مما جعله يفكر خارج الصندوق وقام باستغلال دراسته للكيمياء في ابتكار بدائل للأخشاب، ولان مناخ مصر ليس مناخاً استوائياً مناسباً لنمو الأشجار التي هي المصدر الأساسي للأخشاب لذلك نجد ندرة في الحصول علي الأخشاب وأيضاً أغلب المساحات في أرض مصر عبارة عن صحراء وجبال؛ من هنا بدأ تجاره وأبحاثه للتغلب علي هذه المشكلة التي تتمثل في قلة الاشجار المنتجة للاخشاب وجغرافية مصر المتمثلة في كثرة الصحاري، فبدأ التفكير في كيفية الاستفادة من المصادر الطبيعية الموجودة بكثرة في مصر من الأحجار والرمال حيث كانت البداية مشجعة في تلك الفترة حيث قام بإجراء التجارب المعملية والتطبيقية في مصنعه الصغير وكانت هذه النتائج المبشرة مشجعة له علي الاستمرار.

 

 

مراحل التنفيذ

بدأ سعيد محمود فى تنفيذ الفكرة عن طريق إضافة أكسيد الكالسيوم وبرادة الألمونيوم وبعض المواد الكيميائية التى تقلل من كثافة الرمل، ثم تسخينهم فى فرن بدرجة حرارة معينة لتحويله لمادة صلبة، وفى المرحلة النهائية حرص سعيد على طبع المنتج بختم مصرى 100% فتوجه إلى شركة مصرية فى نجع حمادى بجنوب مصر تقوم بتحويل مادة الـNDF من مخلفات قصب السكر إلى ألوح سمكها 2.5 ملى، وقام بكبسها مع المادة التى انتهي منها، لتصبح مادة صلبة تصلح للدهان والتشكيل والاستخدام فى جميع الصناعات الخشبية.

قام المبتكر بتنفيذ المشروع على نفقته الخاصة وبدأ فى تصنيع أولى منتجاته، ولديه الكثير من التصميمات لأنفذها، إلى جانب ما يعمل عليه الآن من استخدام الرمل فى تصنيع الغراء، واستخدامه أيضاً فى تصنيع الدهانات، وهو ما سيحقق حلمه فى تنفيذ مشروع “بيت مصرى أرخص” للشباب.

“سعيد ” الذى قام بالانتهاء من تجربة المنتج الأول توجه إلى المركز القومى لبحوث البناء ليحصل على التصريحات الخاصة بتداول المنتج فى الأسواق، وبعد تعريض الخشب إلى اختبار Astma119، وهو الاختبار العالمى لمقاومة الحريق لمدة 85 دقيقة، نجح منتج سعيد عن جدارة فى استخراج التصريحات وشهادة من المركز تثبت جودته ومدة قوته فى مقاومة الحرائق، ليبدأ “سعيد” بتصنيع أول منضدة خشبية ثمنها لا يتعدى الـ40 جنيها، وطرحها فى الأسواق استعداداً لإطلاق باقى تصميماته.

مجالات الاستفادة

وعن مجالات الاستفادة من الابتكار يرى سعيد انه من الممكن ان يفتح أبواباً كثيرة من الصناعات الخاصة بالأثاث والأخشاب والمنازل من خلال تحويل الرمال الصلبة الي سائل (مادة رابطة) بنسبة كبيرة مع الكاولين وهي أيضاً رمال علي هيئة كاولين مع إضافة قليل من الألياف الطبيعية من مخلفات الزراعة مثل قش الأرز أو حطب القطن أو الباجاس أو ورد النيل وتتم هذه الإضافات بطريقة ميكانيكية بعد مرحلة التجهيز والطحن حسب نوعية المنتج المراد إنتاجه سواء كانت ألواح استاندر بتخانات مختلفة او قطاعات معينة أو حتي منتج يتم صبه في قوالب مثل الصالونات الانتريهات أو الحوائط الخاصة بالمباني سابقة التجهيز.

هدف سعيد من هذا الابتكار، تصنيع أثاث منخفض التكاليف، للأسر متوسطة الدخل، وصناعة أثاث الفقراء، وحل مشكلة تأخر الزواج، وتوفير العملة الصعبة التى تنفق على استيراد الخشب بحوالى 6 مليار سنوياً، ما يعود على الاقتصاد، وخلق فرص عمل وإنعاش سوق الصناعات الخشبية في مصر الذي يمر بركود.

 

 

موقع موهوبون دوت نت

اضف تعليقك بواسطة الفيسبوك

تعلقيات

شاهد أيضاً

د.الموصلي .. مايسترو إدارة المخلفات
الخشب والبلاستيك أبرز مجالات اهتمامه

"رئيس مجلس إدارة نادي الإسماعيلي يَعِد اللاعبين في حال الفوز بالدوري بمكافأة لكل لاعب تبلغ …