الأربعاء , أغسطس 12 2020
الرئيسية / عباقرة / نبذة عن العالم المصري منصور المتبولي
منصور المتبولي - موهوبون
منصور المتبولي - موهوبون

نبذة عن العالم المصري منصور المتبولي


العالم المصري منصور المتبولي 

 

يشغل العالم المصري منصور المتبولي، أستاذ ورئيس قسم طب وأمراض الأسماك بجامعة الطب البيطرى فيينا بالنمسا، والحاصل على الدكتوراة في علم الطفيليات من كلية العلوم جامعة ميونيخ، وبالإضافة إلى شغله منصب استاذ في طب الأسماك من كلية الطب البيطري جامعة ميونيخ ألماني.

•أستاذ ورئيس قسم طب وأمراض الأسماك بجامعة الطب البيطرى فيينا بالنمسا
•حصل على درجة الأستاذية فى الطب البيطرى من ألمانيا.
•وضع لفيتنام خطة الاكتفاء الذاتى من الأسماك.
•أ شرف على سبعة رسائل دكتوراه، و233 رسالة فى أمراض الأسماك، والسلمون، وجراد البحر

كلمته في المؤتمر الدولي الثالث للعلوم التطبيقية المتقدمة :-
تحدث د.منصور المتبولى أستاذ ورئيس قسم طب وأمراض الأسماك بجامعة فيينا بالنمسا عن علاج الأمراض الوراثية للأسماك باستخدام تقنية حديثة متداولة عالميا CRISPR/Case 9 والتى تتيح استئصال الجين المراد من الشريط الوراثى وإضافة جين بديل. هذا التطور المهم فى علم الهندسة الوراثية كما يوضح د. المتبولى والذى تم ابتكاره منذ سنوات قليله من المتوقع أن يكون موضوع جائزة نوبل لعام 2016 فالتقنيات المتداولة من أكثر من 10 سنوات تتيح لنا فقط إبطال مفعول الجينات، أما التقنية الحديثة فهى ثورة علمية جديدة ستتيح لعلماء الوراثة فى مجال أمراض النبات أو الحيوان أو حتى أمراض البشر فى الحد من تداول الأمراض الوراثية بل وإمكانية إضافة صفة وراثية محددة، التأكد من أن الجين تمت إضافته فعليا فى الموقع المراد بالشريط الوراثى ولعل ما يجب الإشارة إليه هو أهمية الالتزام بالبعد الأخلاقى فى مثل هذه الأبحاث حيث إنها من الممكن أن تستخدم للضرر وفى الحروب البيولوجية.

كلمة الدكتورالعالم المصري منصور المتبولي  في مؤتمر مصر تستطيع :-
أكد العالم المصري الكبير الدكتور منصور المتبولي، رئيس قسم أمراض وتنمية الأسماك بجامعة فيينا بالنمسا، أن مصر تستطيع تحقيق الاكتفاء الذاتي من إنتاج الأسماك واحتلال مرتبة عالمية في هذا المجال شرط توفير المقومات والشروط اللازمة، واستغلال جميع مواردها الطبيعية بشكل فعال، مشيرا إلى أن الصيد الجائر والتغيرات المناخية تعتبر أكبر التحديات التي تواجه تنمية الثروة السمكية حول العالم.

وقال “المتبولي” خلال كلمته في الجلسة المخصصة لطرح أفكار ومحاور حول تنمية محافظة البحر الأحمر بالمؤتمر الوطني لعلماء وخبراء مصر في الخارج الذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتستضيفه مدينة الغردقة، إن هذه التحديات تمثل عائقا كبيرا أمام فرص تكاثر الأسماء، لكنه في الوقت نفسه أشاد بالطفرة الكبيرة التي تشهدها مصر في قطاع الثروة السمكية على مدار الخمس سنوات الماضية، أهلتها لإنتاج ما يقرب من مليون ونصف طن من الأسماك سنويا.

وقال المتبولي إن “مصر تحتل المرتبة الثانية على مستوى العالم في إنتاج أسماك البلطي، كما أنها تحتل المرتبة الأولى على مستوى القارة الأفريقية في إنتاج الأسماك”، مؤكدا أن مصر تستورد فقط 20% من احتياجاتها السمكية وتنتج الباقي محليا.