الرئيسية / كتب Books / اللغة والسلطة.. يرصد قدرة المجتمع على المقاومة والتغيير

اللغة والسلطة.. يرصد قدرة المجتمع على المقاومة والتغيير

اللغة والسلطة.. يرصد قدرة المجتمع على المقاومة والتغيير

 

 

اللغة والسلطة.. يرصد قدرة المجتمع على المقاومة والتغيير

يصدر قريبًا، عن المركز القومي للترجمة؛ الطبعة العربية من كتاب “اللغة والسلطة” للمؤلف نورمان فيركلف، وترجمة محمد عناني.

ويدور كتاب “اللغة والسلطة” حول العمل الذى تؤديه اللغه للحفاظ على علاقات السلطة وتغييرها فى المجتمع المعاصر، وكذلك أساليب تحليل اللغة بحيث تكشف عن هذا العمل بشقيه؛ أى حول زيادة وعي الناس به، وزيادة قدرتهم على مقاومته وتغييره.

وأوضح المؤلف، أن هذه الطبعة تصدر بعد نحو عقد كامل من ظهور الطبعة الأولى من كتاب اللغة والسلطة فى العام 1989، ليضيف عليها فصلًا جديدًا كضرورة ملحة، حيث أن الحياة الاجتماعية شهدت تغييرًا كبيرًا فى العقد الماضى، أدت الى حد ما الى تغيير طبيعة علاقات السلطة غير المتكافئة، ومن ثم الى تغيير برنامج الدراسة النقدية للغة.

ويضيف، أن علاقات السلطة على المستوى الدولي، بل والعالمي، بصفة خاصة، أصبحت تُشكل وتُحدد ما يحدث على المستويين الوطني والمحلي إلى درجة تفوق ما كانت عليه الحال، حتى منذ عشر سنوات وحسب.

وينصب تركيز الفصل العاشر -المضاف إلى الطبعة الثانية- على هذه التغييرات، وما تتضمنه من دلالات لمسألة اللغة والسلطة؛ وهذا يعني أننا عندما نجري بحوثا فى علاقة اللغة بالسلطة في اطر وطنية او محلية، فلا بد أن ندرك أن هذه الأطر تتعرض للتأثر بالأحداث الدولية والعلاقات القائمة على هذا المستوى وأن هذه الأطر يمكن ان تسهم فى تشكيل هذه الأحداث والعلاقات.


ويشير إلى أن التحليل النقدي للخطاب اجتذب اهتمامًا كبيرًا خارج إطار علم اللغة والدراسات اللغوية، ويبدو أنه بدأ يؤتي ثمارًا تتمثل فى تشجيع الباحثين فى العلوم الاجتماعية على ادراج تحليل اللغة في عملهم، ولكن الكتاب يتضمن النظر الى التحليل النقدى للخطاب ايضا باعتباره من الموارد التى يعتمد عليها فى الصراعات الاجتماعية والسياسية من اجل العدل والمساواة.

يذكر أن، “نورمان فيركلف” استاذ اللغويات النتفرغ بجامعة لانكاستر، وأحد اهم مؤسسي “تحليل الخطاب النقدي”، وله عدد كبير جدًا من المؤلفات.

والمترجم الدكتور محمد عناني، أديب وناقد، واستاذ الأدب الانجليزى بجامعة القاهرة، وأصدر نحو 75 كتابًا ما بين مؤلف ومترجم، من بينها تسع عشرة مسرحية لشكسبير، وله كتب متميزة في النقد الأدبي ومجموعه كتب قيمة عن دراسات الترجمة، وحصل على عدد كبير من الجوائز والاوسمة تقديرا لاسهاماته فى مجال دراسات الترجمة والنقد الادبي، منها: وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى، جائزة التفوق في الاّداب وجائزة الدولة التقديرية في الاّداب.

مصر العربية

 

 

موقع موهوبون دوت نت

اضف تعليقك بواسطة الفيسبوك

تعلقيات

شاهد أيضاً

كيف تفوقت الطفلة العبقرية على أينشتاين وهوكينغ؟

كيف تفوقت الطفلة العبقرية على أينشتاين وهوكينغ؟

  كيف تفوقت الطفلة العبقرية على أينشتاين وهوكينغ؟ تمكنت الطفلة راجاوري باوار، التي تبلغ 12 …