السبت , سبتمبر 21 2019
الرئيسية / غير مصنف / الوجه الآخر للإعلام .. الاتصال بين الرسالة والتسويق
الوجه الآخر للإعلام

الوجه الآخر للإعلام .. الاتصال بين الرسالة والتسويق


الوجه الآخر للإعلام .. الاتصال بين الرسالة والتسويق

الوجه الآخر للإعلام

 

 

الوجه الآخر للإعلام .. الاتصال بين الرسالة والتسويق

المؤلف: د. شوقى عطية
الناشر: دار نلسن
تاريخ الاصدار: 2016

يعرضُ كتاب «الوجه الآخر للإعلام» بكثير من الدقة والتفصيل لما آلت إليه العلاقةُ المفترضة بين الإنسان ومُختلف وسائل الاتصال، فيكشف عن ماهية الخدمات التي تُقدمها بعد التطور الصاروخي الذي طرأ على آلية وظائفها، فهو ما إن يعتاد على آخر مُبتكراتها ويطمئن إلى كيفية إلمامه بها، حتى يجد نفسه مضطراً إلى خوض معركة جديدة مع البرامج والخدمات المستحدثة، بوصفها حدثاً مُستجداً لا بُد من إتقان طرق تشغيله وكيفية استخدامه.
يقدّم الفصل الأول لمحة تاريخية عن مفهوم الإعلام والتواصل، مُتتبعاً تطورهما وصولاً إلى ما هما عليه اليوم. وتحديداً منذ أن حلّ التدوين كبديل عن الإشارات والرموز والحركات وأشكال التواصل الشفهي، وفرض نفسه كشكل أوّلي للتواصل بين الناس..
حيث تجلّت مظاهره الأساسية في إصدار مطبوعات ورقية، أعقبها اختراع التلغراف بين العقد الأخير من القرن الثامن عشر والنصف الأوّل من القرن التاسع عشر، تبعهُ ظهور الراديو والتلفزيون، ليدخل العالم في عصر المعلوماتية والتواصل المباشر مع اختراع الإنترنت.يهتم الفصل الثاني بعرض وسائل التواصل عبر الإنترنت..
فيبحث في أهمها ويصنفها بين مواقع تواصل وبرامج تواصل، حيث أدّى التحوّل الحاصل في طريقة تصميم الصفحات الإلكترونية إلى إنشاء مواقعَ وصفحات جديدة اختصت بتوفير خدمات التعبير عن «الذات» لمتصفحي شبكة الإنترنت.  الوجه الآخر للإعلام
آلية 
يأتي في سياق بحثه على توضيح آلية عمل المواقع الإلكترونية وخصائصها وأهمها «الفايسبوك»، الذي يُعتبر الموقع الأول بالنسبة للمواقع المخصصة للصفحات الشخصية، والتعارف بين المتصفحين، حيث زاد عدد مُستخدميه عبر العالم على مليار نسمة، يليه من حيث الأهمية موقع تويتر..
حيث يُمكن للمغرد أن يطلق عدداً غير محدود من التغريدات، مع إمكانية ارفاقها ببعض الصور، ومن مميزاته الأساسية أنه يُتيح للمستخدم أن يُتابع أي مُستخدم آخر. من رواده سياسيون ومفكرون وفنانون، وصولاً إلى الجمعيات والمنظمات الإرهابية، وهذه التغريدات سهّلت انتقال المعلومات بين الأفراد وصولاً إلى الصحافة ووكالات الإعلام.
وفي الفصل الثالث يتناول المؤلف خفايا الجانب المرئي من عالم الإنترنت، ويبحث الفصل الرابع في السياسات التي تتبعها صناعة الصوت والصورة بهدف زيادة أرباحها. وهذا ما جعل المنافسة بين التلفزيون والصورة تقوم على ابتداع أساليب حديثة ومبتكرة للتطور والترقي للسيطرة على أكبر جزء ممكن من السوق والمشاهدين.
إحصاء
يلحظ الباحث استناداً إلى الإحصاءات المقدمة أن عائدات الأفلام المنتجة في هوليود، تُقدّر بمليارات الدولارات سنويا ويُثبت إحصاء بعائدات العديد من الأفلام التي لاقت شهرة واسعة. هذا ما يدفع شركات التسويق إلى إنتاج أفلام دعائية جديدة، تُعرض لمرة واحدة وتتميز بكونها مســــلية ومُضحكة أو حتى صادمة للجمهور.
أما بالنسبة لمحطات التلفزيون فإن تاريخها شهد تحولات أساسية، وتحديدا بعد ولادة محطّات الكابل المتخصصة واستطاع أن يتحول إلى منافس حقيقي للإنتاج السينمائي.
فهل هناك إمكانية للهرب من التطور التكنولوجي؟ يخطئ من يظن ذلك، وإن اقتصرت علاقة البشر بالإنترنت على أمور محددة لعل أهمها يكمن في أهمية تواصل مستخدميه عبر الرسائل الصوتية والفيديوهات المصورة وتبادل المعلومات والأخبار..
كما أن الغد القريب سيشهد تطوراً بارزاً بعد أن بات البشر متصلين بالإنترنت من خلال الهواتف الذكية وانسحاب ذلك على عدد كبير من الخدمات التي تُسهل على الإنسان أموره الحياتية.
وليس ببعيد اليوم الذي ستصبح المنازل بأنوارها وحماماتها وبراداتها ومكيفاتها كلها مُتصلة بما يُعرف بإنترنت الأشياء.  الوجه الآخر للإعلام
تواصل اجتماعي
لفتت الدراسة إلى أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، بات شبه مُتاح للجميع، وهذا ما شجّع الناس على التفاعل مع شبكات وتطبيقات التواصل الاجتماعي بشكل فعّال..
ويشير الباحث إلى المكانة التي احتلتها هذه الوسائل في حياة البشر، حتى باتت جزءاً من حياتهم اليومية، فكما قرّبت المسافات فقد غرّبت البشر بعضهم عن بعض، ويوضح أثرها على التقاليد الاجتماعية، التي مُنيت بخسارة فادحة، فانتفت الزيارات المتبادلة بين الناس، وهي بأحسن الأحوال باتت مُقتصرة على مُناسبات مهمة ومحدودة.
البيان الاماراتية: بيار شلهوب

 الوجه الآخر للإعلام