الأحد , مارس 29 2020
الرئيسية / اختراعات / هل يمكن لفضلات البشر أن تتحول إلى طاقة؟

هل يمكن لفضلات البشر أن تتحول إلى طاقة؟


هل يمكن لفضلات البشر أن تتحول إلى طاقة؟

تخيّلوا مرحاضاً يمكنه أن يولد الطاقة عند الانتهاء من استخدامه، هذا ما يقوم عليه مرحاض “Nano Membrane” الذي قامت على تصميمه جامعة “كرانفيلد” البريطانية بعد حصوله على منحة خلال الدورة الثانية من مسابقة “إعادة اختراع المرحاض” والتي تشرف عليها مؤسسة ميراندا وبيل غيتس.

هذا التصميم الخالي من المياه لا يحتاج إلى أي طاقة لتشغيله، ومع ملياري ونصف شخص حول العالم يعانون من نقص الوصول إلى دورات مياه نظيفة، يمكن أن يغير هذا التصميم من حياة الكثيرين.

هذا التصميم لا يحتاج إلى طاقة أو مياه أو حتى إمدادات للصرف الصحي، وهذا هو أساس عملها: الفضلات تتجمع في صندوق تحت المرحاض، عندما يغلق مستخدم المرحاض الغطاء يتم تفريغ الفضلات داخل وعاء آخر يقع تحت المرحاض، الفضلات الصلبة تتجمع بقعر الوعاء والسائلة تظل في الأعلى، مما يساعد على فصل النوعين في أوعية أخرى ليتم معالجتها.

يتم استخلاص المياه من الفضلات باستخدام ألياف غشائية تعمل على تجميع المياه بجمع بخارها النظيف وتكثيفه، وجمعه في خزان أمام دورة المياه ليتم إعادة استخدامها، المياه نظيفة لأغراض الزراعة وغسل الملابس.

وبشكل منفصل فإن الفضلات الصلبة تنقل إلى مضخة تعمل على تجفيفها وإرسالها إلى فرن يتم فيه حرقها لإنتاج طاقة تعمل على تشغيل نظام معالجة المياه، لتنتج طاقة فائضة تسمح بشحن أجهزة صغيرة مثل الهواتف الخلوية.

هل يمكن لفضلات البشر أن تتحول إلى طاقة؟

ورغم عدم التوصل لتصميم نهائي للاختراع، إلا أنه تم إنشاء عدد من النماذج الأولية، يمكن للتصميم استيعاب حاجة عشرة أشخاص يومياً في منزل واحد، ويهدف إلى التركيز على المناطق التي تخلو من إمدادات الصرف الصحي.

موقع موهوبون دوت نت

  • هل يمكن لفضلات البشر أن تتحول إلى طاقة؟

شاهد أيضاً

الريادية البيئية مريم الحصري على منصة التتويج لابتكارها حاوية ذكية لفصل النفايات

الريادية البيئية مريم الحصري على منصة التتويج لابتكارها حاوية ذكية لفصل النفايات

“غزة المحاصرة لا تعرف الفشل، تصنع من شبابها جسرًا لاجتياز الحدود. فإن أُقفلت أمامهم وسائل …