السبت , أغسطس 24 2019
الرئيسية / اختراعات / اختراعات طبية / أجهزة تعويضية / ابتكار كرسى متحرك لذوى الاحتياجات الخاصة يعمل بإشارات المخ والموبايل والصوت

ابتكار كرسى متحرك لذوى الاحتياجات الخاصة يعمل بإشارات المخ والموبايل والصوت


ابتكار كرسى متحرك لذوى الاحتياجات الخاصة يعمل بإشارات المخ والموبايل والصوت

 

 

ابتكر طلاب هندسة أكاديمية مودرن بالقاهرة كرسي متحرك لذوى الاحتياجات الخاصة يعمل بإشارات المخ والموبايل الابتكار عبارة عن مشروع تخرجهم وقد جاء نتاج ساعات طويلة قضاها 11 طالبًا بين جدران الورش وفى زوايا الكلية.

وعن المشروع قال أحمد حسن رئيس اتحاد كلية الهندسة بمودرن أكاديمى وأحد المشاركين فى المشروع فى تصريحات صحفية: “كنا نفكر فى شىء جديد يخدم المجتمع وبشكل خاص ذوى الاحتياجات الخاصة وحاولنا أن نستثمر ما تعلمناه بقسم هندسة الاتصالات لنصل إلى كرسى متحرك لأصحاب الإعاقة يعمل من خلال إشارات المخ والموبايل والصوت، بمعنى أن مستخدم الكرسى إن فكر فى رغبته فى الحركة إلى الأمام سيتحرك الكرسى إلى الأمام”. لم يكن تنفيذ المشروع بالبساطة التى يتحدث عنها الطلاب بل كان أمامهم عراقيل كثيرة يتذكرها أحمد “الفكرة يمكن أن تكون متواجدة من قبل، لكن تقنية استخدام إشارات المخ والموبايل والصوت كان جديدنا، والصعوبة كانت تكمن فى التجربة ونجاحها وهذا ما استغرق منا شهور حتى جربناه على أحد الأشخاص كنا هنموت من الفرحة عندما وجدنا الكرسى يعمل كما صممناه”.

ابتكار كرسى متحرك لذوى الاحتياجات الخاصة يعمل بإشارات المخ والموبايل والصوت

 

التقنية الجديدة والفكرة الإنسانية أهلت المشروع ليتوج بجدارة كأفضل مشروع فى كلية الهندسة بمودرن أكاديمى وعن هذه اللحظة يحكى أحمد “نسينا كل التعب عندما فاز المشروع بأفضل مشروع على مستوى الأكاديمية، وسنشارك به فى يوم الهندسة المصرى، ونحلم بأن يتواجد تمويل لمشروعنا وينفذ لأنه بالتأكيد سيهب حياة جديدة لأصحاب الإعاقات وسيجعلهم يعيشون بشكل أسهل، حينها ستكتمل فرحتنا الحقيقة”.

 

موقع موهوبون دوت نت

  • ابتكار كرسى متحرك لذوى الاحتياجات الخاصة يعمل بإشارات المخ والموبايل والصوت

شاهد أيضاً

لدعم ذوى الإعاقة فى التواصل المجتمعى.. نانسى الجوهري ابتكرت تطبيق يحول الكلام للغة الإشارة والعكس 

لدعم ذوى الإعاقة فى التواصل المجتمعى.. نانسى الجوهري ابتكرت تطبيق يحول الكلام للغة الإشارة والعكس 

“نفسى أشوف مصر فى مكانة أفضل فى البحث العلمى.. وأهم من البحث هو التطبيق”.. هكذا …