الرئيسية / مبدعون / ادب / إدوارد سعيد المدافع عن شرعية الثقافة والهوّية الفلسطينية

إدوارد سعيد المدافع عن شرعية الثقافة والهوّية الفلسطينية

إدوارد سعيد المدافع عن شرعية الثقافة والهوّية الفلسطينية

 

 

إدوارد سعيد المدافع عن شرعية الثقافة والهوّية الفلسطينية.. ولد في القدس 1 نوفمبر 1935 لعائلة مسيحية. بدأ دراسته في كلية فيكتوريا في الأسكندرية في مصر، ثم سافر سعيد إلى الولايات المتحدة كطالب، وحصل على درجة البكالوريوس من جامعة برنستون عام 1957 م ثم الماجستير عام 1960 والدكتوراه من جامعة هارفارد عام 1964 م.يعتبر الكاتب الفلسطيني – الأميركي من أشهر أنصار القضية الفلسطينية والمنظرين لها.

وبرغم الاتهامات التي كالها المفكر السوري صادق جلال العظم ضده كعميل للاستخبارات الأميركية، لا يمكن إنكار فضل سعيد على القضية. إذ يعد كتابه “الاستشراق” من دعائم الدراسات ما بعد الكولونياليّة، وفيه يؤسس سعيد لنظريته حول صورة الشرق التي خلقها الغرب، والجوهر السلبي لهذه الصورة. وبالرغم من أن سعيد يكتب بالإنكليزيّة، إلا أنه علاقته مع بلاده الأصل كانت أساس مشروعه الفكري.

قضى سعيد معظم حياته الأكاديمية أستاذا في جامعة كولومبيا في نيويورك، لكنه كان يتجول كأستاذ زائر في عدد من كبريات المؤسسات الأكاديمية مثل جامعة يايل وهارفرد وجون هوبكنز. تحدث سعيد العربية والإنجليزية والفرنسية بطلاقة، وألم بالإسبانية والألمانية والإيطالية واللاتينية. إدوارد سعيد هو من أتباع الكنيسة البروتستانتية الإنجيلية.

 

 

إدوارد سعيد المدافع عن شرعية الثقافة

 

بالإضافة إلى كونه ناقدًا أدبيًا مرموقًا، فإن اهتماماته السياسية والمعرفية متعددة واسعة تتمحور حول القضية الفلسطينية والدفاع عن شرعية الثقافة والهوّية الفلسطينية، وعن عدالة هذه القضية وحقوق الشعب الفلسطيني. كما تتركز اهتماماته والموضوعات التي يتناولها على العلاقة بين القوة والهيمنة الثقافية الغربية من ناحية، وتشكيل رؤية الناس للعالم وللقضايا من ناحية أخرى. ويوضح إدوارد سعيد هذه المسألة بأمثلة عديدة وبتفاصيل تاريخية في مسألة الصهيونية، وترعرعها في الغرب، ونظرة الغرب إلى العرب والإسلام والمسلمين وثقافات العالم الأخرى. ويشرح إدوارد سعيد كيف أن الإعلام الغربي والخبراء وصنّاع السياسة الغربية والإمبريالية الثقافية الغربية تتضافر كلها لتحقيق مصالح غربية غير عادلة في نهاية المطاف، وذلك عن طريق إيجاد خطاب غربي منحاز ثقافيًا إلى الغرب ومصالحه.

مؤلفاته :

  • جوزيف كونراد ورواية السيرة الذاتية (1966)
  • بدايات: القصد والمنهج (1975)
  • الاستشراق (1978)
  • مسألة فلسطين عام (1979)
  • بعد السماء الأخيرة (1986)
  • متتاليات موسيقية عام (1991)
  • الثقافة والإمبريالية (1993) والذي يعتبر تكملة لكتابه الاستشراق
  • سياسة التجريد (1994)
  • تمثلات المثقف (1994)
  • غزة أريحا: سلام أمريكي (1995)
  • أوسلو : سلام بلا أرض (1995)
  • تعقيبات على الاستشراق (1996)
  • خارج المكان (سيرة ذاتية)
  • تأملات من المنفى

موقع موهوبون دوت نت

 

اضف تعليقك بواسطة الفيسبوك

تعلقيات

شاهد أيضاً

جاك دريدا رائد التفكيك.. (1930-2004)

جاك دريدا رائد التفكيك.. (1930-2004) جاك دريدا .. يعتبر الفيلسوف والمفكر الفرنسي جاك دريدا مؤسس …