الإثنين , أكتوبر 21 2019
الرئيسية / غير مصنف / ممارسة اليوجا تساعد مرضى الربو على ممارسة حياتهم بشكل أفضل

ممارسة اليوجا تساعد مرضى الربو على ممارسة حياتهم بشكل أفضل


ممارسة اليوجا تساعد مرضى الربو على ممارسة حياتهم بشكل أفضل

ممارسة اليوجا تساعد مرضى الربو على ممارسة حياتهم بشكل أفضل .. هكذا خلصت دراسة حديثة أعدها الدكتور جين لينج تانج من الجامعة الصينية .. وتشمل اليوجا تمارين التنفس، وأوضاعا مختلفة للجسم، فضلا عن التأمل.

ويوصى باستخدام اليوجا لعلاج مجموعة مختلفة من الأمراض، من بينها الربو، لكن الدراسات العلمية لم تتوصل إلى نتائج حاسمة في هذا الشأن.

ووفقا لـ”رويترز” فقد استعرض الدكتور الدكتور جين لينج تانج في مستشفى أمير ويلز في هونج كونج 15 دراسة، شملت أكثر من ألف مريض بالربو، لتحديد ما إذا كان لممارسة اليوجا أي فوائد كبيرة.

وشمل ثلث هذه الدراسات ممارسة تمارين التنفس فقط، أما الدراسات الباقية فتضمنت تمارين التنفس وأوضاع الجسم المختلفة والتأمل.

وتراوحت ممارسة اليوجا بين أسبوعين إلي 4 أعوام ونصف العام، رغم أنها كانت أقل من 6 أشهر في أغلب الدراسات.

وساهمت اليوجا بشكل عام في تخفيف الأعراض قليلا، وقللت استخدام الأدوية.

ولم تتحدث الدراسات عن أي مضاعفات مرضية خطيرة نتيجة ممارسة اليوجا، لكن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث للتوصل إلى نتائج محل ثقة عن الآثار الجانبية غير المرغوبة.

وقال الباحثون: “وجدنا أن اليوجا ربما تساعد المرضى على ممارسة حياتهم بشكل أفضل، وتخفف أعراض الربو على نحو ما… مع ذلك ثقتنا في النتائج قليلة، لأن معظم الدراسات تعتريها عيوب”.

وأضافوا “نحتاج إلى دراسات قيمة، تشمل عددا كبيرا من ممارسي اليوجا، كي نتمكن من التوصل إلى نتيجة حاسمة بشأن تأثير اليوجا على الربو”.

 

 

ممارسة اليوجا تساعد مرضى الربو

 

اليوجا فى التاريخ :

تم اكتشاف عجل بحري أثناء التنقيب الأثري في الموقع الأثري موهينجو-دارو، بالوادي الهندي ،. لفت الانتباه كاحتمال انها تمثل شكل اليوجي أو البروتو شيفا، عجل البحر الباشوباتي ” إله الحيوانات باللغة السنكريتية” هذا، يمثل وضعية جلوس ومحاط بالحيوانات بعض الباحثين وصفوا الشكل بأنه وضعية تقاطع الأرجل التقليدية في اليوجا ويده تستلقي علي ركبتيه، مكتشف عجل البحر، السيد ” جون مارشال” وآخرون أدعوا أن هذا الشكل هو النموذج الأصلي ل شيفا “الإله الأعلى في الهندوسية”، ووصفوا الشكل بانه : لديه ثلاثة وجوه، وجالس في “وضعية يوجا” حيث الركبتان خارجتين والأقدام ملتحمة.

هذا الادعاء لم يلق قبولاً لدي بعض الهيئات العلمية والكليات الحديثة، “جافين فلود” شخص هذا المنظر بأنه “تخميني ويحتاج للتأمل”، حيث يقول أنه ليس من الواضح من الشكل أن لدى عجل البحر ثلاثة وجوه, أو جالس في وضعية يوجا، أو حتى أن الشكل يمثل إنساناً، ومع ذلك محتمل أن هناك عديد من الإيقونات لشيفا بهذا الشكل، كأشكال لنصف القمر تشبه قرون الثور.

 

موقع موهوبون دوت نت

 


شاهد أيضاً

أحذية بتقنيات ثلاثية الأبعاد

أحذية بتقنيات ثلاثية الأبعاد أحذية بتقنيات ثلاثية الأبعاد .. نعم هذا ما تتنافس عليه الشركات الرائدة …