الجمعة , أكتوبر 30 2020
الرئيسية / أخبار / علاج للمكفوفين من التهاب الشبكية
علاج للمكفوفين من التهاب الشبكية

علاج للمكفوفين من التهاب الشبكية


علاج للمكفوفين من التهاب الشبكية

يسعي العلماء والباحثين حول العالم كل يوم لإجراء المزيد من التجارب علي الأدوية الخاصة بالأمراض, للمساعدة في الوصول الي علاج فعال لها ومساعدة الاف المرضي من تحسين حياتهم اليومية, ويعد من أهم المجالات التي يبحث فيها العلماء هو مجال علاج امراض العيون واليوم نقدم لكم موقع موهوبون موضوع عن علاج جديد يمكنه علاج ومساعدة المكفوفين.

توصل الباحثون بجامعة مانشستر البريطانية إلى تقنية تساعد المكفوفين جراء التهاب الشبكية الصباغي retinitis pigmentosa على استعادة أبصارهم من خلال استخدام نوع من الفيروسات لعلاج هذا المرض ؟

ويعد التهاب الشبكية الصباغي أحد الأمراض الوراثية التي تصيب واحداً من كل أربعة آلاف شخص، ولا يوجد له أي علاج فعال حتى الآن. وفق تقرير نشرته دايلي برس.

فبحسب بول بيشوب أحد الباحثين الرئيسيين في هذه الدراسة وأستاذ طب العيون بجامعة مانشستر قال ” أنا شديد الحماس لإمكانيات هذه التقنية وقدرتها على إعادة البصر للمرضى المصابين بفقدان الرؤية بشكل كامل أو جزئي”، كما استطرد قائلاً ” يمكن أن يستعيد آلاف المرضى بصرهم سنوياً”.

وعادة ما يصاب الإنسان بهذا المرض في سن الطفولة أو الشباب، الذي يدمر بشكل تدريجي مستقبلات الضوء الأساسية للرؤية والموجودة في الجزء الخلفي من العين.

ففي البداية يعاني المصابون بهذا المرض من صعوبة متزايدة في الرؤية الليلية، تليها صعوبة في رؤية البيئة المحيطة وضعف إدراك الألوان وعادة ما ينتهي التقلص التدريجي لمجال الرؤية إلى الرؤية النفقية ثم إلى العمى.

أما التقدم الأخير في علاج هذا المرض فيعتمد على التقنية المعروفة باسم ” Optogenetics” والتي تعتمد على حقن العين بأحد الجينات الرئيسية المسؤولة عن تحويل بعض الخلايا العصبية غير المستقبلة للضوء إلى مستقبلات للضوء.

يتضمن هذا العلاج الجيني استخدام أحد الفيروسات المُصممة خصيصاً لحمل معلومات الحمض النووي من البروتين المسؤول عن الإحساس بالضوء (رودبسين) إلى الخلايا العصبية.

كما تشير التجارب المعملية إلى قدرة هذه الخلايا العصبية على التقاط الضوء وإرسال إشارات للمخ بشكل يسمح باستعادة جزء من البصر.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تصل فيها هذه الأبحاث لمرحلة إجراء التجارب السريرية على البشر ، حيث ستطلق شركة Aculea للتكنولوجيا الحيوية في الولايات المتحدة بالتعاون مع باحثي جامعة مانشستر المرحلة الأولى من التجارب السريرية للعلاج الجديد خلال السنوات الثلاثة المقبلة، لدراسة آثاره على مرضى التهاب الشبكية الصباغي المصابون بالعمى.

ويأمل الجميع أن يستطيع العلاج الجديد تمكين المرضى من رؤية بعض الحروف واستعادة بصرهم بشكل يمكنهم من ممارسة حياتهم مرة أخرى.

كما يعتقد بعض العلماء الآخرين بإمكانية استخدام هذه التقنية في علاج بعض الأمراض الأخرى مثل “التنكس البقعي” المرتبط بالسن.

و قال بول بيشوب ” أقابل العديد من هؤلاء المرضى في عيادتي، ويعانون من الضعف الشديد في الرؤية، لذا سيكون من المذهل توفير نوع من العلاج يمكنه تحسين رؤيتهم”.

هناك 50 من الجينات المختلفة المسؤولة عن هذا المرض بنسب متفاوتة، ويملك نصف المصابون به فرداً من العائلة يعاني من نفس المرض.

و في المملكة المتحدة يعاني مليونا شخص شكلاً من أشكال فقدان البصر، من ضمنهم 300 ألف شخص كفيف أو محدود البصر.

 


شاهد أيضاً

طلاب بجامعة مصرية يبتكرون كاميرا للمكفوفين تساعدهم على تمييز الأشياء المحيطة بهم

طلاب بجامعة مصرية يبتكرون كاميرا للمكفوفين تساعدهم على تمييز الأشياء المحيطة بهم

بين عشرات الأفكار والنماذج بمعرض القاهرة الدولي الرابع للابتكار، كان طلاب الجامعات المصرية حاضرين باختراعات …