الخميس , نوفمبر 14 2019
الرئيسية / أخبار / علاج انحراف العمود الفقري عند الأطفال بتقنية الـ ” ماجيك”

علاج انحراف العمود الفقري عند الأطفال بتقنية الـ ” ماجيك”


علاج انحراف العمود الفقري

تقنية حديثة تساعد على علاج انحراف وإعوجاج العمود الفقري. التقنية تسمى “ماجيك”، وتتم من خلال استخدام جهازيسمي ” فيتبر” والتقنية عبارة عن قصبة مغناطيسية تزرع في العمود الفقري للطفل، ويقول الأطباء إنها تمثل البديل الأفضل للجراحات المؤلمة.

وفقاً للدكتور ياسر البحيري – استشاري جراحة العظام و المفاصل و العمود الفقري بالمملكة العربية السعودية –  فإن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لظهور مرض الاعوجاج لدى الأطفال مثل التشوهات الخلقية في العمود الفقري أو أمراض العضلات مثل مرض شلل الأطفال أو بعض الأمراض الوراثية والجينية كمتلازمة داون أو نتيجة إصابات والتهابات العمود الفقري. إلا أنه في الغالبية العظمى من المرضى يحدث بدون سبب معروف. وهو عادةً ما يصيب الذكور والإناث، ولكن نسبة المرضى الذين يحتاجون لتدخل جراحي تكون أكبر بين البنات.

وهو ما قد يصيب أكثر من شخص في العائلة نفسها. وعندما يكون المرض بسيطاً ودرجة الانحراف تقل عن الأربعين درجة فإن العلاج يكون تحفظياً ولكن في الحالات التي تكون هناك زيادة موثقة وواضحة فيها أو التي تكون نسبة الانحراف تفوق الأربعين درجة فإن التدخل الجراحي يكون ضرورياً. وعلى الرغم من أن التدخل الجراحي عند الأطفال الذين هم في مرحلة البلوغ أو ما قبل مرحلة البلوغ والذين تزيد أعمارهم عن العشر سنوات أصبح سهلاً ومتاحاً ومتوفراً في جميع المستشفيات وله نتائج إيجابية إلا أن التحدي في علاج مرض الاعوجاج يكمن في فئة الأطفال الصغار الذين هم دون الست أو السبع سنوات والذين يظهر لديهم المرض وتكون درجة الانحناء كبيرة بحيث تستدعي التدخل الجراحي.

علاج انحراف العمود الفقري

التقنية الجديدة هي أحدث تقنية موجودة لعلاج مرض الاعوجاج عند الأطفال الصغار وقد أحدث ضجة كبيرة في الوسط العلمي والطبي عند استخدامه لأنه كان بمثابة معجزة طبية لحل هذه المشكلة.

والجهاز هو عبارة عن قطع معدنية مصنوعة من معدن التيتانيوم الطبي الفائق الجودة الذي يشبه الضلع الذي يتم تثبيته على الضلوع في الناحية الداخلية للانحناء وهو بذلك لا يكون بوضعية الضلوع العادية ولكن عمودياً عليها ليقوم بتثبيت الضلوع وبالتالي كفائدة ثانوية يقوم بمنع الانحناء لدى الأطفال الصغار من أن يزداد.

وتتم إطالة هذا الجهاز كل ستة أشهر مع نمو المريض وبالتالي فإن فائدته تكمن في أنه يمنع زيادة التقوس لدى هؤلاء الأطفال ولكنه في نفس الوقت يسمح للعمود الفقري ويسمح للرئتين بالنمو بشكل طبيعي.

وعندما يكتمل نمو الرئتين والعمود الفقري ويبلغ الطفل من العمر العاشرة أو الثانية عشرة فإنه يمكن القيام بعمل الجراحة التقليدية لدمج الفقرات.

وبالتالي فإن هذا الجهاز يسمح لنا بعلاج الاعوجاج لدى الأطفال بدون الحاجة لدمج الفقرات وبالتالي يؤدي إلى تلافي المضاعفات التي كانت تحدث سابقاً من ضمور في الرئتين وضمور في القفص الصدري ومشاكل في التنفس ووظائف الرئة.

ويتم استخدام هذا الجهاز في الأطفال مابين عام ونصف حتى عشرة أعوام بسهولة وبيسر.

ويمكن استخدامه لعلاج الكثير من حالات الاعوجاج وتقوسات وتشوهات العمود الفقري بغض النظر عن الأسباب التي أدت إلى ظهور هذه التقوسات.

علاج انحراف العمود الفقري

وبصفة عامة فإن جهاز “فيتبر” أثبت فعالية ونجاحاً باهراً في علاج حالات الاعوجاج لدى الأطفال الصغار وساعد كثيراً على المحافظة على حجم الرئتين والمحافظة على سلامة ودقة وظائف الرئة لدى هذه الفئة من المرضى ونشكر نحن إدارة موقع موهوبون مبتكري الجهاز علي هذا الإنجاز العظيم وإبتكار علاج انحراف العمود الفقري.


شاهد أيضاً

ابتكار سترة لتدليك العضلات وتصحيح وضعية الجلوس

  ابتكار سترة لتدليك العضلات وتصحيح وضعية الجلوس   ابتكر فريق تصميم سنغافوري سترة تساعد …