الخميس , أغسطس 22 2019
الرئيسية / أخبار / علماء ناسا يطورون أفضل تلسكوب في التاريخ

علماء ناسا يطورون أفضل تلسكوب في التاريخ


 

عالم الفضاء عالم متطور وتدخل به العديد من المتغيرات يوما بعد يوم نظرا لمليارات الدولارات التي تصرف كل عام علي البحث العلمي في مجال الفضاء والكون الخارجي, وفي إطار تلك الجهود المبذولة والإمكانيات الكبيرة والأموال الضخمة التي تنفق من أجل اكتشاف أي شيء جديد من حولنا أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا عن مفاجئة هامة جدا حيث أن علماء الوكالة الدولية قاموا بتطوير تلسكوب متطور جديد وأطلقوا علية WFIRST

ويعد ويفرست أدق 100 مرة من تلسكوب هابل المعروف، الذي ساعد العلماء ومكنهم في الكشف عن الكثير من أسرار الكون والكواكب، وتمكن هابل من التقاط مئات الصور عالية الدقة التي مكنت العلماء من الإبحار في هذا العالم الغامض.

كيف_تصنع_تلسكوب_بسيط

وقد جاءت مواصفات التلسكوب الجديد وفقا للموقع الأمريكي Engadget بالعديد من الإمكانيات التي لم تكن تتوفر في التلسكوبات العادية السابقة وسيصمم التلسكوب الجديد لمنع وهج النجوم الفردية، مما يجعل من الأسهل تحديد التركيب الكيميائي للكواكب خارج المجموعة الشمسية، نظار للتقنيات شديدة التطور والإمكانيات التكنولوجية التي سيدعم بها، لكن لن يرى تلسكوب WFIRST النور سوى في منتصف عام 2020، وستعتمد وكالة الفضاء على تلسكوب James Webb الذي أصبح جهازا للاستخدام مع بداية عام 2018.

 

كيف_تصنع_تلسكوب

 

سيقدم WFIRST وجهة نظر أكثر شمولا ولن يمكن العلماء فقط من الكشف عن العوالم الغريبة، لكنه سيحسن من فهم العلماء والمهتمين بعلوم الفلك والفضاء لشكل الكون، بالإضافة إلى إلقاء المزيد من الضوء على طبيعة الطاقة المظلمة والمادة المظلمة، وحل الألغاز التي كانت موجودة منذ عشرات السنين ولم يستطع الكثير الإجابة عليها , ليكون تلسكوب ويفرست تطور هائل ومميز في مجال صناعة وتطوير التلسكوب الفضائي.

وسنلقي نحن موقع موهوبون الضوء علي بعض المعلومات الخاصة بـ تلسكوب هابل

 

11

 

مرصد هابل الفضائي:

هو مرصد فضائي يدور حول الأرض، وقد أمدَّ الفلكيين بأوضح وأفضل رؤية للكون على الإطلاق بعد طول معاناتهم من المقاريب الأرضية التي يقف في طريق وضوح رؤيتها الكثير من العوائق سواءً جو الأرض المليء بالأتربة والغبار أم المؤثرات البصرية الخادعة لجو الأرض والتي تؤثر في دقة النتائج، سمِّي على اسم الفلكي إدوين هابل. بدأ مشروع بناء المقراب عام 1977 وأطلق إلى مداره الأرضي المنخفض خارج الغلاف الجوي على بعد 593 كم فوق مستوى سطح البحر حيث يكمل مداره الدائري بين 96-97 دقيقة بواسطة مكوك فضائي استخدم لإطلاقه وهو مكوك ديسكفري STS-31 في 24 أبريل عام 1990، ولا يزال قيد التشغيل حتى الآن، هذا المرصد ذو بؤرة (فتحة عدسة) قدرها 2.4 م، (7.9 قدم). لمرصد هابل أربعة أدوات رئيسية للرصد حيث تصور بالأشعة فوق البنفسجية القريبة والطيف المرئي والأشعة تحت الحمراء القريبة.

 

تلسكوب

 


شاهد أيضاً

يحيى القحطاني.. أول مخترع سعودى فى مجال البطاريات

يحيى القحطاني.. أول مخترع سعودى فى مجال البطاريات

كشفت صحيفة “سبق”، تفاصيل نجاح أول مخترع سعودى فى مجال البطاريات فى تطوير سعة الشحن، …