الأربعاء , فبراير 19 2020
الرئيسية / المجلة / حضارة إسلامية (صفحه 5)

حضارة إسلامية

الخازن.. ميزان الحكمة

هو عبد الرحمن أبو جعفر الخازني، عاش في مَرو رقيقاً عند الخازن المروزي، وأخذ العلم في مجالس شيوخها، وشجعه مولاه على الدرس والبحث ومتابعة علومه، وتوفي سنة 1155 م. أحاطت بحياة الخازن غيوم كثيفة من الإبهام، وأصاب نتاجه إهمال، ولحق به إجحاف لم يلحق بغيره من أعلام الفكر عند العرب، كما أن ترجمة اسمه إلى اللغات الأجنبية أدَّى إلى الخلط …

أكمل القراءة »

قوانين الميكانيكا… للعرب لا لنيوتن

تنسب قوانين الميكانيكا إلى العالم البريطاني "إسحاق نيوتن" الذي عاش خلال الفترة 1642- 1727م, على الرغم أن عددا من علماء العرب قد اكتشفوها من قبل نيوتن بمئات السنين. ومن ضمن هذه القوانين قانون القصور الذاتي المسمى قانون نيوتن الأول، وهو نفس القانون الذي توصل إليه أخوان الصفا في رسالتهم الرابعة والعشرين (وهم علماء وفلاسفة من القرن العاشر الميلادي) فيقول أخوان …

أكمل القراءة »

ابن رشد .. العقل المرجع للتوفيق بين الشريعة والفلسفة

هو محمد بن أحمد بن رشد الأندلسي أبو الوليد " الحفيد " (520- 595 هـ – 1126-1198م)، المعروف بابن رشد، ولد في قرطبة بالأندلس، من أسرة عرفت بالعلم والجاه. وتوفي في مراكش. عرفت عائلة ابن رشد بالمذهب المالكي، وجده ابو الوليد محمد (توفي 1126) كان كبير قضاة قرطبة تحت حكم المرابطين، وشغل والده ذات المنصب حتى مجيء الموحدين. درس الكلام …

أكمل القراءة »

سند بن علي .. صاحب أزياج المأمون

سند بن علي ويكنى أبا الطيب، فلكي ورياضي، يذكر أنه كان يهودياً وأسلم على يد الخليفة المأمون، الذي جعله من بين منجميه، وعينه رئيساً على الأرصاد كلها، وعاصر الخليفة العباسي المأمون. عمل سند في مرصد الشماسية في بغداد الذي أنشأه الخليفة المأمون، وعمل فيه سند مع كل من العباس بن سعيد الجوهري، ويحيى بن منصور، وأحمد الفرغاني وأبناء موسى بن …

أكمل القراءة »

الإدريسي: صاحب المسالك والممالك

هو أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن إدريس الحمودي الحسني القرطبي، المعروف "بالشريف الإدريسي، ولد بثغر سبتة التي تقع شمال المغرب على مضيق جبل طارق سنة 493 هـ، وتوفي فيها على الأرجح سنة 560، تلقى علومه في قرطبة بالأندلس التي انتقل إليها واهتم بالجغرافية على وجه الخصوص فأبدع فيها، وهو يعد من أعظم علماء الجغرافيا والرحالة العرب، وله …

أكمل القراءة »

الفارابي المعلم الثاني

الفارابي

الفارابي الفارابي – هو محمد بن محمد بن طرخان بن أوزلغ، أبو نصر الفارابي، ويعرف بالمعلم الثاني لدراسته كتب أرسطو (المعلم الأول) وشرحه لها، ويعرف الفارابي في اللاتينية باسم (Alpharabius)، ولد في مدينة “فاراب” في تركستان حيث كان والده تركياً من قواد الجيش، وفي سن متقدمة، غادر مسقط رأسه وذهب إلى العراق لمتابعة دراساته العليا، فدرس الفلسفة، والمنطق، والطب على …

أكمل القراءة »

ابن أبي اصيبعة: صاحب عيون الأنباء

هو موفق الدين أبو العباس أحمد بن سديد الدين القاسم ولد بدمشق سنة 600هـ هجرية وتوفي سنة 668 هـ، وكني "أبا العباس" قبل أن يطلق عليه لقب جده "ابن أبي أصيبعة" وقد نشأ في بيئة حافلة بالدرس والتدريس، والتطبيب والمعالجة، فهو سليل أسرة اشتهرت بالطب، فقد كان والده من أمهر الكحالين "أطباء العيون" في دمشق، وكان "موفق الدين" أشهر أفراد …

أكمل القراءة »

ابن الهيثم .. مؤسس علم البصريات

من أعظم علماء العرب في البصريات، والرياضيات، والطبيعيات، والطب، والفلسفة، وله إسهامات مهمة فيها، وهو أبو علي الحسن ابن الحسن ابن الهيثم، المسمى عند الغربيين "الهازن Alhazen". ولد بالبصرة ودرس بها. اشتغل بنسخ كتب من سبقوه في الرياضيات والطبيعيات، إلى جانب التأليف في مواضيع مختلفة. إسهاماته في البصريات يعترف المؤرخون الغربيون بأهمية ابن الهيثم في تطوير علم البصريات، فأرنولد في …

أكمل القراءة »

ابن سينا .. أمير الأطباء وأرسطو الإسلام

ابن سينا

ابن سينا ابن سينا هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا، اشتهر بالطب والفلسفة واشتغل بهما، ولد في قرية (أفشنة) الفارسية قرب بخارى (في أوزبكستان حاليا) من أب من مدينة بلخ (في أفغانستان حاليا) و أم قروية سنة 370هـ (980م) وتوفي في همذان سنة 427هـ (1037م). ونشأ “ابن سينا” تنشئه علمية ودينية فحفظ القرآن …

أكمل القراءة »

بنو موسى بن شاكر .. أسرة موسوعية

عاش موسى بن شاكر في بغداد زمن الخليفة العباسي المأمون، وكان من المقربين من الخليفة، وقد اهتم بالفلك والتنجيم، وعندما توفي موسى بن شاكر، ترك أولاده الثلاثة صغاراً فرعاهم المأمون، وكلف إسحاق بن إبراهيم المصعبي بالعناية بهم، فأدخلهم إسحاق إلى بيت الحكمة الذي كان يحتوي على مكتبة كبيرة وعلى مرصد فلكي، إضافةً إلى القيام بترجمة الأعمال الفلسفية والعلمية من اليونانية. …

أكمل القراءة »