الجمعة , أغسطس 14 2020
الرئيسية / نمي موهبتك (صفحه 8)

نمي موهبتك

فن الحوار الإيجابي مع الآخرين

 – لماذا الحوار الإيجابي: الحوار هو سلاح الإيجابي للوصول إلى هدفه فمن الممكن أن يكون الفرد متشبعاً بالإيجابية ولكنه لا يعرف طريقه نحو إتمام هذه العملية، فالحلقة الأخيرة منها للوصول إلى النتيجة المرجوة هي الحوار خاصة إذا تباينت وجهات النظر في قضية أو أسلوب أو أولوية. – ترجع أهمية الحوار إلى أنه: * أحد مكونات الشخصية الإيجابية السوية. * يحقق …

أكمل القراءة »

تأمّل حياتك لترى صور الإبداع فيها

 يمكنك أن تلتقط الكثير من دروس الإبداع في الحياة من حولك .. التقِ بأيّ عامل ماهر، أو أي صاحب مشروع ناجح، أو تجربة غنيّة في أي حقل .. استمع إليه. ستحصد من لقائك معه العديد من التجارب والأفكار الإبداعية كالتي ننقل لك بعضها على سبيل المثال فقط: 1 ـ يقول أحد التلاميذ: لم يلفت نظري في أسلوبه المميز، بين المعلّمين …

أكمل القراءة »

نشّط ملكاتك الإبداعية

 فكّر في آخر مرة وقعت عيناك فيها على مجموعة من الأطفال يلعبون معاً. أنا متأكدة أنهم كانوا مستغرقين في ابتكار شيء ما. هل تذكر مدى المتعة والسعادة التي طغت عليهم من جراء ابتكارهم هذا؟ لن يحتاج أي شخص أن يطلب من الأطفال أن يتخيلوا ويبتكروا، فهم يفعلون ذلك بالسليقة. لن تحتاج إلى أن تبين لهم كيف يبنون قلاعاً حصينة من …

أكمل القراءة »

برمج يومك بالأحاسيس الإيجابية

 1- استيقظ صباحا وأنت سعيد: يطلع النهار على البعض فيقول "صباح الخير يا دنيا" بينما يقول البعض الآخر "ما هذا… لماذا حل علينا النهار مرة أخرى بهذه السرعة"!! احذر من الأفكار السلبية التي يمكن أن تخطر على بالك صباحا حيث أنها من الممكن أن تبرمج يومك كله بالأحاسيس السلبية، وركز انتباهك على الأشياء الإيجابية، وابدأ يومك بنظرة سليمة تجاه الأشياء. …

أكمل القراءة »

إنكسارات الفشل.. تفتح أبواب النجاح

  النجاح قريب منك، يحتاج الى خطوات وإرادة. إذا شعرت أن المسافات بعيدة, وبدأ اليأس يتسلل اليك, فكثف جهودك، فهذه أول بوارق النجاح. لاتستمع الى حاسديك وتجاهلهم, فهناك أناس يتخصصون فقط في محاربة النجاح لأنهم لا يفكرون في نجاحهم, بقدر ما يهتمون بتحجيم وإفشال الآخرين.لا تجعل حساباتك ماذا يقولون وكيف يفكرون. إنه تضييع للوقت وهدر للجهود. إجعل خطواتك ما تعتقد …

أكمل القراءة »

أول خطوة في فن الصداقة

 أول خطوة في فن الصداقة هي أن تكون صديقا , ثم موضوع الإلتقاء بالأصدقاء يأتي طواعية , لكي تكون صديقا عليك أن تبدأ بأن تكون صديق نفسك , وأن تكون صادقا من أعلى مستويات روحك وأفضلها , وأن تنحاز بنفسك للثبات وتحمل قيم الإنسان التي تكون النمو والتقدم . حتى تكون صديقا , على الإنسان أن يناضل من أجل أن …

أكمل القراءة »

كيف تكون موظفا مثالياً؟

 هناك أمور أساسية تجعلك ناجحا في وظيفتك ملما بآدابها وأصولها, هذه الأمور هي : – الطموح بلا حدود : فالمرء لا يجب أن يبقى على حال واحدة مدة طويلة, فهو يسعى دائما إلى تحسين وضعه… ومن هنا وجوب السعي دائما نحو الآفضل. – مجال الأختصاص : عليك اختيار مهنة معينة تكون في مجال إختصاصك, فإذا لم تنهي إختصاصك الجامعي مثلا, …

أكمل القراءة »

التفكير الناقد في الحياة اليومية

 إنّ التفكير النقدي هام في المواقف المعادية، من أجل تحسين موقفك ومن أجل مهاجمة وجهات النظر المعارضة. والسعي وراء الحقيقة في موقف معاد يمكن أن يكون فعالاً: عندما يقدم محامون بارعون أقوى دليل متوفر وأفضل حجج يمكن أن يكشفوها، وعندما يتحرى الطرفان الادعاءات المعارضة بحثاً عن التزييف والمغالطة، عندئذ (إذا كان الملعب مستوياً والمباراة عادلة) يكون الموقف الذي يُترك صامداً …

أكمل القراءة »

واجه الآخرين في موقعك

 غالباً ما تحرز الفرق الرياضية النجاح حين تلعب على أراضيها، وهذا أمر مؤكد إذ من الصعب مواجهة شخص آخر في مكتبه أو منزله. إن توكيد مواقفك في أرضك كلما أمكن ذلك، يمنحك أفضلية حاذقة قوية. ولذلك نجد أن الدول تفضل – عند إجراء محادثات هامة مع الأطراف الأخرى- أن تجري تلك المحادثات على أراضيها. ومن هنا فإن علماء النفس ينصحونك …

أكمل القراءة »

كيف تخطط لفريق عمل منتج؟

 "لم يتجسد الدور الحاسم للغة في التطوّر البشري في تلك القدرة على تبادل الآراء والأفكار، بل في تنامي القدرة على التعاون".   قبل البدء في تكوين فريقك، أو إعادة تشكيل فريق ورثته عن سابقك، خطط لأسلوب عمله وتقدمه وذلك من خلال فهمك وإدراكك للمزايا المشتركة للفرق التي تقرر نجاحه أو فشله. – تفهم ما يفعله الفريق: على الرغم من أن …

أكمل القراءة »