الجمعة , ديسمبر 13 2019
الرئيسية / نمي موهبتك (صفحه 10)

نمي موهبتك

مستقبلك يحمل مزيدا من الأمل

كلُّ ما من حولنا يبحث عن مستقبله.. لا يريد أن يقف مكتوف اليدين إزاء حاضره مكبّلاً بماضيه.. فالأرض الجرداء تكظم صبرها حتّى ينزل المطر عليها.. فإذا سالت وديانها بالأمطار واهتزّت وربت وأنبتت من كلّ زوج بهيج. إنّه مستقبلها الأخضرُ الرّيّان السعيد. واللّيلُ مهما بدا طويلاً ثقيلاً مدثراً بعباءته السميكة السوداء، فإنّ الكون يمنِّي النفس بنهار رفرفٍ مشرقٍ عذبٍ نديّ جميل …

أكمل القراءة »

خطِّط.. نفِّذ.. راجع!

خبراء التخطيط يقولون: خطِّط.. نفِّذ.. راجع! المستقبل لا يأتي جزافاً.. ولا يأتي منظّماً وفق الرّغبات والتطلّعات من دون جهد يُبذل لكي يكون كذلك.. وإلّا فهو مجرّد أيّام تأتي ليس إلّا.. وما لم تخطِّط للمستقبل فإنّك ستكون كذاك البدويّ الذي دخل المسجد وترك ناقته سائبة (من غير أن يربطها)، ولمّا سأله النّبي (ص): ماذا فعلتَ بناقتك؟ قال له: تركتها عند الباب …

أكمل القراءة »

قل (لا).. لأي ضغط سلبي

كلمة (لا) صغيرة في لفظها وكتابتها، لكنّها كبيرة في معناها ومغزاها. هي ضغط أو تكثيف لرفضك وإبائك وممانعتك فلا تستهن بمقدرتها على إنقاذك في المواقف المحرجة والضاغطة سواء التورطية، أو الترهيبية، أو الترغيبية. لقد كان أوّل شيء علّمه رسول الله(ص) للناس المشركين الذي جاء يدعوهم إلى توحيد الله هي هذه الـ(لا) حيث خاطبهم بالقول: "قولوا لا إله إلّا الله تفلحوا". …

أكمل القراءة »

املأ كأسك بحيث تفيض لمساعدة الآخرين

لابدّ أن معظم البالغين يحسون بمتعة العطاء، ولا أذيع سراً إن قلت إن مساعدة المحتاجين، أو تقديم الهدايا للأطفال، ورؤية الفرحة في أعينهم تمنح المرء ما لا يوصف من الحيوية، والسعادة، والرضا. لا ينتبه الكثيرون في الواقع إلى أن شعور الإنسان بالسعادة يقل كثيراً حين يجبر على تقديم الهدايا، وأشعر بالحزن حقيقة لمن يهبون لشعورهم بالذنب، لا لرغبتهم في العطاء. …

أكمل القراءة »

التدريب عملية تتواصل مدى الحياة

"أنت لا تستطيع أن تعلم شخصاً أي شيء. فكل ما تستطيع فعله أن تساعده على اكتشاف ذلك في داخل نفسه". (جاليليو جاليلي) ماذا تعني كلمة التدريب في عالم الإدارة؟ إن المدير الذي يقوم بدور المدرب يساعد المتدرب في الوصول إلى هدف معين ولكن ثمة عناصر خاصة للتدريب في عالم الأعمال لا يستخدمها مدرب كرة القدم ولا مدرب الغناء. – ما …

أكمل القراءة »

كيف نتصرف مع أخطاء الآخرين؟

إنّ الخطوة الأولى ألّا نتبع عثرات الناس، ولا نسجل عليهم عيوبهم وأخطاءهم. فلا يجوز أن نبحث عن نقاط الضعف في الأصدقاء، أو أن نضع نظارة سوداء نرى فيها كل شيء قاتماً، وكل فرد قبيحاً. ولا شك أن مَن يفعل ذلك يجد الكثير من السواد في الناس، والكثير من نقاط الضعف فيهم. ولكن ما هي مهمتك أنت؟ هل أن شخصيتك قائمة …

أكمل القراءة »

هل انت واعٍ للغة جسدك؟

أثبتت الدراسات العلمية التي أجراها علماء السلوك البشري، أن نصف تواصلنا وتعبيرنا يتم بحركات أجسادنا بدلاً من الكلمات، هذا التعبير بالجسد أصبح لغة كاملة قائمة بذاتها. تتكون لغة الجسد من تعابير وحركات عدّة، البعض منها يكون مقصوداً والبعض الآخر يأتي عن غير قصد، ودراسة هذه الحركات التي تمثل لغة الجسد تُسمَّى «كينيزيكس»، وهو علم حديث جداً، حيث إنَّ العلماء لم …

أكمل القراءة »

اكتب ما يقلقك على الرمال

يعرض علينا "آثر جوردن" حكاية حميمة رائعة عن تجربته في التجديد الروحي سردها في قصّة قصيرة سماها (انقلاب المد)، وتحكي عن أيام مرت عليه في حياته بدأ يشعر فيها أن كل شيء تافه وبلا معنى، فقد تلاشى حماسه وباتت جهوده في الكتابة بلا جدوى، وكان الأمر يزداد سوءاً يوماً بعد يوم. في النهاية قرر استشارة طبيب عام، وحين رأى الطبيب …

أكمل القراءة »

7 شخصيات غريبة تجدها في عملك

لا يخفى على أحد أنّ التعامل مع الآخرين يعتبر فنّاً لا يتقنه الكثير منّا، هذا عندما نتحدّث عن البشر بصفة عامّة، فما بالك عزيزي القارئ عندما تدفعك الظروف إلى التعامل مع بعض الشخصيات حادة الطباع، أو أولئك الأفراد ذوي السمات الشخصية الصعبة، ويزداد الأمر تعقيداً عندما يجمعك بهم مكان عمل واحد. لا شكّ أنّ الأمر هنا يحتاج منك إلى التحلي …

أكمل القراءة »

كيف تحوّل الإحباط إلى قوة دافعة؟

حين كان شاباً صغيراً حاول أن يحفظ الحديث، وحاول وحاول وحاول، لكنّه فشل أن يكون كغيره من الفتيان الذين حفظوا الكثير من الأحاديث عن النّبي (ص)، لقد كاد اليأس أن يتمكن من قلبه وكاد الفشل أن يلاحقه طوال حياته. قرّر يوماً أن يمشي بين بساتين القرية، فأخذ يمشي طويلاً واليأس قد أحاط بقلبه وعقله، فاقترب من بئر في وسط بستان، …

أكمل القراءة »